أخبار أميركامنوعات

شرطة فيرجينيا تكتشف تورط “قاتل عربة التسوق” في 4 عمليات قتل

قالت شرطة فيرجينيا إن رجلًا محتجزًا تعتقد أنه المسؤول عن قتل 4 أشخاص على الأقل في شمال فيرجينيا، ويمكن أن يكون على صلة بمزيد من عمليات القتل، وفقًا لـ “The Hill“.

ألقي القبض على أنتوني روبنسون، البالغ من العمر 35 عامًا، من واشنطن العاصمة، في 23 نوفمبر، وتم اتهامه بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى بعد العثور على جثتي امرأتين في ساحة مفتوحة في هاريسونبرج بفيرجينيا.

تم العثور على ضحية ثالثة، قالت الشرطة إن عائلتها تعرفت عليها مبدئيًا على أنها شايان براون، وذلك بالقرب من مون إن في مقاطعة فيرفاكس، بالقرب من العاصمة، إلى جانب ضحية رابعة محتملة أخرى، وفقًا للسلطات.

وأطلقت الشرطة على المشتبه به لقب “قاتل عربة التسوق”، قائلة إنها تعتقد أن روبنسون استخدم عربة تسوق لنقل جثث الضحايا في كلا الموقعين.

قال كيفن ديفيس، قائد شرطة مقاطعة فيرفاكس، خلال مؤتمر صحفي: “يتعرف على ضحاياه من خلال مواقع المواعدة، ثم يلتقي بهم، وبعد أن يقتلهم، ينقل جثثهم إلى مكان آخر، لكن الغريب أنه كان ينقلهم باستخدام عربة تسوق”.

قال المسؤولون إنهم ما زالوا يعملون لتحديد هوية بعض الضحايا ويبحثون عن آخرين ربما كان روبنسون على اتصال بهم قبل إلقاء القبض عليه.

قال الرائد إدوارد أوكارول من وحدة الجرائم والمعلوماتية والطب الشرعي في فيرفاكس إنه تواصل مع شرطة العاصمة في 7 ديسمبر للمساعدة في تحديد مكان براون، التي فقدت في 30 سبتمبر بعد أن أخذت المترو من العاصمة إلى هنتنغتون في فيرجينيا.

وقالت الشرطة إنها حصلت على أمر تفتيش وتتبع لبيانات الهواتف المحمولة وتأكدت أن براون وروبنسون كانا في نفس الموقع في هنتنغتون ليلة 30 سبتمبر.

في 15 ديسمبر، عثر المحققون على عربة تسوق في الغابة بالقرب من مون إن، وقالت الشرطة إن المحققين بحثوا داخل حاوية قريبة ووجدوا رفات بشرية يعتقد أنها لبراون وضحية أخرى.

تم القبض على روبنسون في أواخر نوفمبر بناءً على عمليات تتبع ومراقبة وسجلات الهواتف المحمولة، وفقًا لشرطة هاريسونبرج ، وهو محتجز حاليا في سجن في مقاطعة روكنغهام.

قال ديفيس إن عبارة “القاتل المتسلسل” هي عبارة استخدمها بشكل مقتصد خلال العقود الثلاثة التي أمضاها في هذه المهنة، وتابع: “لدينا قاتل عربة التسوق يفعل أشياء لا توصف مع ضحاياه، من واجبنا الجماعي ومسؤوليتنا تحقيق العدالة لجميع مجتمعاتنا”.

تم التعرف على النساء اللواتي قُتلن في هاريسونبرج، على أنهما ألين إليزابيث ريدمون البالغة من العمر 54 عامًا، وتونيتا سميث البالغة من العمر 39 عامًا.

ولا تزال تعمل إدارة شرطة فيرفاكس مع إدارة شرطة هاريسونبرج وإدارة شرطة العاصمة من أجل مواصلة التحقيقات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين