أخبارأخبار أميركا

أحد المتهمين في أحداث اقتحام الكابيتول يفرّ إلى بيلاروسيا

أعن ممثلو الادعاء الفيدراليون عن هروب أحد المتهمين بالاعتداء على الشرطة في أعمال الشغب بمبنى الكابيتول، إلى بيلاروسيا.

ووفق وكالة “رويترز“، قال مكتب المدعي العام لمنطقة واشنطن العاصمة، في بيان له، إن المتهم يدعى إيفان نيومان Evan Neumann، ولم يمثل أمام المحكمة بعد في القضية، وفرّ من الولايات المتحدة يوم 16 فبراير و”يعتقد حاليا أنه موجود في بيلاروسيا”.

يذكر أن نيومان، يبلغ من العمر 49 عامًا، وهو واحد من بين أكثر من 220 شخصًا وجهت إليهم تهمة التعدي أو عرقلة تطبيق القانون خلال هجوم السادس من يناير على مبنى الكونجرس.. وهو الهجوم الذي عطل جلسة المصادقة رسميًا على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

ويواجه نيومان 14 تهمة جنائية ناجمة عن اقتحام مبنى الكابيتول آنذاك، في توسيع لنطاق التهم الواردة في الأصل في شكوى جنائية رُفعَت ضده في مارس الماضي.

وقال ممثلو الإدعاء إن نيومان شوهد في لقطات مصورة وهو يضع قناعاً واقيًا من الغاز أثناء وقوفه بالقرب من الشرطة أمام المتاريس عند مبنى الكونجرس.

وبحسب الوثائق المرفوعة في القضية، نزع نيومان قناع الغاز في وقت لاحق، وصرخ في الشرطة قائلاً: “أنا على استعداد للموت، هل أنتم كذلك؟”، قبل أن يعتدي جسديا على العديد من أفراد الشرطة ويدفع حاجزاً صوبهم.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “ديلي بيست“، ظهر نيومان الشهر الماضي في برنامج تلفزيوني حكومي خاص في بيلاروسيا بعنوان “وداعاً أمريكا” وهو يسرد رحلته إلى الجمهورية السوفيتية السابقة.

وذكرت نفس الصحيفة أنه قال في البرنامج إنه كان يسعى للحصول على اللجوء السياسي في بيلاروسيا لأن أمريكا، في رأيه، لم تعد دولة القانون والنظام. ويُعتقد أن نيومان هو الهارب الوحيد المتهم في أحداث الشغب في الكابيتول.

يذكر أن أحداث اقتحام الكابيتول أسفرت عن مصرع 4 أشخاص خلال أعمال الشغب، كما توفي ضابط شرطة، فيما أصيب المئات من رجال الشرطة بجروح خلال الاشتباكات التي استمرت لعدة ساعات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين