أخبارأخبار أميركا

وفاة الضحية السادسة في حادث دهس ويسكونسن والمتهم يبكي في المحكمة!

ترجمة: فرح صفي الدين – بدأت اليوم أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل خمسة أشخاص في موكب عيد الميلاد بولاية ويسكونسن، وقد ظل يبكي طوال مثوله أمام المحكمة، حيث تم الإعلان عن وفاة ضحية سادسة في الهجوم وتحديد الكفالة النقدية له بمبلغ 5 مليون دولار.

وكشف شبكة CNN أن داريل بروكس، 39 عامًا، يواجه الآن 6 إتهامات بالقتل العمد من الدرجة الأولى، بعد دهسه لهم بسيارته يوم الأحد خلال موكب سنوي بمقاطعة واكيشا

وأثناء المرافعات التي تم عرضها من خلال البث المباشر في البلاد، ظهر بروكس، وهو مطرب راب يستخدم اسم مثبوي فلاي، محني الرأس ويبكي بينما قام القاضي بتفصيل سجله الجنائي الطويل وصولًا إلى الحادث الأليم.

وبالإضافة إلى القتلى الستة، آخرهم الطفل جاكسون سباركس 8 سنوات، قالت السلطات إن هناك 62 شخصًا أصيبوا أثناء الهجوم، بينهم 18 طفلًا لا زال إثنين منهم على الأقل في حالة حرجة حتى الآن. ومن بين الأطفال المصابين شقيق جاكسون، تاكر 12 عامًا، الذي لم يعرف بوفاة شقيقه الأصغر.

اعترف ممثلو الادعاء أن المتهم كان ينبغي أن يكون في السجن بالفعل في قضية جنائية سابقة، لكن تم الإفراج عنه بكفالة “منخفضة بشكل غير لائق” قبل أيام فقط.

وفقًا للتقارير، تم اتهام بروكس في هذه القضية بضرب والدة طفله ومحاولة دهسها بسيارته داخل محطة وقود محلية في الثاني من نوفمبر، ولكن تم إطلاق سراحه بكفالة قيمتها 1000 دولار.

كما أن لديه قضية اعتداء أخرى معلقة منذ يوليو العام الماضي، وتم الإفراج عنه أيضًا في فبراير بكفالة 500 دولار فقط. ولديه مذكرة اعتداء جنسي لا زالت قائمة في نيفادا.

وأوضحت التحقيقات، أنه قبل دقائق فقط من عرض يوم الأحد، قام بروكس بضرب صديقته السابقة التي اضطرت إلى الفرار من المنزل حافية القدمين، بحسب شهادة الجيران.

وقال رئيس شرطة واكيشا، دانييل طومسون، إن المتهم هرب من المنزل قبل أن وصول رجال الشرطة. وإنه ربما شن الهجوم على الموكب ظنًا منه أنهم يطاردونه.

أوضحت الشبكة الإخبارية أن الدافع وراء اصطدامه بالحشد لا يزال غير واضح، لكنه في حال إدانته سيواجه السجن مدى الحياة عن التهم المنسوبة إليه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين