أخبارأخبار أميركا

ضبط مرتكب حادث الدهس في ويسكونسن وتوجيه 5 اتهامات بالقتل له

ترجمة: فرح صفي الدين – أعلنت السلطات في ولاية ويسكونسن، اليوم الاثنين، أنه تم القبض على المشتبه به في حادث دهس أثناء عروض الموكب السنوي لعيد الميلاد بمدينة ميلووكي، وأنه سيواجه ما لا يقل عن 5 إتهامات بالقتل العمد.

وقال رئيس شرطة مقاطعة واكيشا دانييل طومسون للصحفيين إنه تم القبض على داريل بروكس، 39 عامًا، أمس الأحد بعد هروبه من مكان الحادث. وأوضح أن التحقيقات الأولية تشير إلى عدم وجود شركاء له ولا توجد معلومات تفيد بأنه كان يعرف أي شخص في العرض.

وأضاف في المؤتمر الصحفي أنه ليس لديه أية صلة بجماعات إرهابية، وبالتالي لا يمكن وصف الحادث بأنه “إرهابي”. كما لم يرتكب الحادث انتقامًا لحكم البراءة التي حصل عليها كايل ريتنهاوس يوم الجمعة، بحسب Fox News.

وأوضح أن بروكس لم يطلق النار كما أفاد بعض شهود العيان، مضيفًا أن شرطي قام بمطاردة السيارة وأطلق خلال ذلك بعض الأعيرة النارية، لكنه توقف خوفًا من أن يصاب أحد من المحتفلين.

تاريخ إجرامي

أوضحت التحقيقات أن المشتبه به لديه تاريخ إجرامي كبير، حيث تم اعتقاله أكثر من 10 مرات لجرائم منذ عام 1999، بحسب Milwaukee Journal

وأفادت بلاغات بأنه متورط في حادث آخر حدث في وقت سابق من نفس اليوم عبارة عن مشجارة بسكين، ولكن لم يتم تحديد هوية الضحية.

أصدر مكتب المدعي العام لميلووكي ملخصًا للتهم المعلقة ضد بروكس من يوليو 2020، والتي تشمل تهمًا بالسلوك المتهور من الدرجة الثانية وتعريض سلامة الآخرين للخطر وحيازة سلاح ناري، في حادث دهس لسيدة بمحطة وقود، حصل فيها على إطلاق سراح بكفالة تم تخفيضها من 7500 دولار إلى 500 دولار.

كما أظهرت سجلات المحكمة أنه قد تم الإفراج عنه بكفالة أيضًا قيمتها ألف دولار في وقت سابق من هذا الشهر في قضية منفصلة تتعلق بالعنف المنزلي ومقاومة إعتقال.

سيواجه بروكس خمس تهم تتعلق بجرائم القتل العمد من الدرجة الأولى، بالإضافة إلى تهم إضافية سيوضحها التحقيق، وسيمثل لأول مرة أمام المحكمة غدًا الثلاثاء وسيتم بث الجلسة مباشرة للجمهور لمشاهدتها.

إعلان الحداد

كتب حاكم ولاية ويسكونسن توني إيفرز، في منشور له على فيسبوك مساء أمس الأحد، أن أمرًا بتنكيس الأعلام جزئيًا سيتم تطبيقه اليوم الاثنين حدادًا على أرواح ضحايا الحادث الأليم.

كما أعرب الرئيس جو بايدن عن حزنه، ووصف الحادث بأنه “مأساة” وقعت في ليلة “اجتمع فيها أهالي واكيشا للاحتفال ببداية موسم من الأمل والعمل الجماعي والشكر.”

وبحسب شبكة CNN، لقى خمسة على الأقل مصرعهم وأصيب 40 آخرون بعد أن قاد المشتبه به سيارته عبر موكب احتفالات بمقاطعة واكيشا. أعلن مسؤولون عن هوية السيدات الأربع والرجل الذين لقوا حتفهم وهم فيرجينيا سورنسون 79 عامًا، ليانا أوين 71 عامًا، تمارا دوراند 52 عامًا، جين كوليتش 52 عامًا، وويلهلم هوسبل 81 عامًا.

وقالت الشرطة إن هناك 48 إصابة أخرى، من بينهم 18 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 3 و 16 سنة. وأوضح تقرير صحي أن إصابات الأطفال تتراوح بين خدوش في الوجه وكسور في العظام وإصابات خطيرة في الرأس.

 وقالت مسؤولة بأحد المستشفيات التي استقبلت الضحايا، أن ستة أطفال خضعوا لعملية جراحية أمس الأحد، و10 أطفال لا زالوا في العناية المركزة ومن المتوقع أن يخضع طفلان آخران في حالة حرجة لعملية جراحية اليوم. وأوضحت أن هناك ستة مرضى بالغين مدرجون في حالة حرجة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين