أخبارأخبار أميركا

ظهور إصابة بجدري القرود في ماريلاند ومخاوف من انتشار العدوى

أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أمس الثلاثاء، ظهور حالة عدوى بجدري القرود لمريض من ماريلاند، عاد مؤخرًا من السفر إلى نيجيريا، وفقًا لـ “The Hill”.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض إنها تنسق مع وكالات الصحة الدولية، ومسؤولو الصحة المحلية لإبلاغ الركاب وغيرهم من الذين حصل بينهم وبين الراكب المصاب أي نوع من الاتصال.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض إن العلماء يعتقدون أن خطر انتشار فيروس جدري القرود من خلال الجهاز التنفسي على متن الطائرة “منخفض إلى حد كبير”، خاصة في ظل التزام الركاب بارتداء الكمامات خلال الرحلة بسبب متطلبات كورونا.

ومع ذلك، قالت الوكالة الفيدرالية إنها “تقيم المخاطر المحتملة بين جهات اتصال وثيقة للمريض سواء في الرحلة وبعد وصولهم إلى الولايات المتحدة”، ووفقا لوزارة الصحة في ماريلاند (MDH)، فإن المريض طوّر أعراض خفيفة للمرض، وأضافت أنه سيتم مراقبة أي اتصالات جرت مع الراكب لمدة 21 يومًا.

وقال نائب وزير الصحة العامة، لجنلين تشان، في بيان: “إن ردنا هو أننا نقوم بالتنسيق الوثيق مع مسؤولي الصحة للحفاظ على بنية تحتية قوية للصحة العامة”.

تم تحديد سلالة جدري القرود في مريض ماريلاند مع نسخة من الفيروس الذي ظهر في نيجيريا ابتداء من عام 2017، فمنذ إعادة اكتشاف الفيروس، تم الإبلاغ عن 218 حالة في نيجيريا وأحصت 8 حالات أخرى من بين المسافرين الدوليين من البلاد، بما في ذلك واحدة في تكساس في وقت سابق من هذا العام.

وفقًا لـ (CDC) عن هذا المرض، فإنه “نادر”، مشيرة إلى أنه يبدأ بأعراض تشبه الانفلونزا وتورم العقدة الليمفاوية قبل أسطح الطفح في الوجه والجسم، ودعت الوكالة مقدمي الرعاية الصحية إلى مراقبة “الآفات التي تشبه الفيروسات، خاصة بين الأشخاص الذين سافروا إلى نيجيريا وإبلاغ الحالات المشتبه بهم على الفور إلى السلطات”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين