أخبارمنوعات

دراسة: النوم في هذا الموعد يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب

قد يؤثر الوقت الذي تذهب فيه إلى الفراش على خطر إصابتك بأمراض القلب، هذا ما توصل إليه الباحثون في دراسة جديدة، حيث اكتشفوا أن هناك فترة جيدة لصحة القلب للنوم، وفقًا لما نشرته “NBC News“.

حيث كشف تحليل البيانات من أكثر من 88 ألف بالغ تم تتبعهم لمدة 6 سنوات عن وجود خطر أكبر بنسبة 12٪ بين أولئك الذين توقفوا عن العمل من الساعة 11 إلى 11:59 مساءً، ونسبة 25٪ من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين الأشخاص الذين ناموا في منتصف الليل أو بعد ذلك.

أما النوم قبل الساعة 10 مساءً، فقد كان مرتبطًا بزيادة المخاطر بنسبة 24٪، وفقًا لدراسة نُشِرَت في مجلة القلب الأوروبية، حيث كشفت الدراسة أن النوم من الساعة 10 إلى 11 مساءً هي الفترة المثلى.

وفقًا لـ “ديفيد بلانز”، عالم الأعصاب وعلم النفس التجريبي وهو محاضر كبير في علم الأعصاب التنظيمي ومؤلف مشارك في الدراسة، فإن الجسم يمتلك “ساعة داخلية تعمل على مدار 24 ساعة، تسمى إيقاع الساعة البيولوجية، والتي تساعد في تنظيم الأداء البدني والعقلي”.

من جهتها؛ فقد قالت جامعة إكستر في المملكة المتحدة في بيان: “بينما لا يمكننا استنتاج السببية من دراستنا، تشير النتائج إلى أن النوم المبكر أو المتأخر قد يكون أكثر عرضة لتعطيل ساعة الجسم، مع عواقب سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية”.

لاستكشاف كيف يمكن أن تؤثر أوقات النوم المختلفة على صحة القلب، لجأ بلانز وزملاؤه إلى UK Biobank، الذي يحتفظ بمعلومات حول أكثر من 500 ألف متطوع تتراوح أعمارهم بين 37 و73 عامًا تم تجنيدهم من عام 2006 إلى عام 2010 وقدموا معلومات حول التركيبة السكانية وأنماط حياتهم وصحتهم، كما تم تقييم صحتهم الجسدية.

ركز الباحثون على 88926 بالغًا، متوسط أعمارهم 61 عامًا، ارتدوا أجهزة قياس التسارع (الأجهزة التي تسجل حركة الشخص) على معصمهم لمدة 7 أيام، باستخدام بيانات مقياس التسارع، حدد الباحثون أوقات بداية النوم والاستيقاظ.

خلال فترة متابعة متوسطها 5.7 سنوات، عانى 3172 من المتطوعين (3.6٪) من أحداث في القلب والأوعية الدموية، مثل السكتات الدماغية أو النوبات القلبية أو قصور القلب، وكانت الحوادث أعلى بين الأشخاص الذين ينامون في منتصف الليل أو بعد ذلك وأقلها بين أولئك الذين نام من الساعة 10 إلى 10:59 مساءً

حتى عندما تم أخذ عدد من العوامل في الاعتبار – بما في ذلك العمر والجنس ومدة النوم وعدم انتظام النوم وكونك طائرًا مبكرًا أو بومة ليلية وحالة التدخين ومؤشر كتلة الجسم ومرض السكري وضغط الدم ومستويات الكوليسترول والحالة الاجتماعية والاقتصادية – كان النوم بانتظام في منتصف الليل أو بعد ذلك لا يزال مرتبطًا بأعلى مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

كان الخطر المتزايد أكثر وضوحًا عند النساء اللائي ينمن لاحقًا، فيما كان الرجال أكثر عرضة لخطر القلب فقط عندما ينامون في وقت مبكر من المساء، قبل الساعة 10 مساءً.

قالت الدكتورة فرانسواز مارفيل، الأستاذة المساعدة والمديرة المشاركة لمختبر جونز هوبكنز للصحة في جونز هوبكنز ميديسن في بالتيمور، إن “الدراسة الجديدة تعزز حقًا ما نعرفه من وجهة نظر الوقاية من مخاطر القلب والأوعية الدموية، فالنوم عامل خطر”.

وتابعت: “ولكن هناك فجوة كبيرة ومهمة يجب التعرف عليها، فلا يوجد دليل في هذه المرحلة يشير إلى أن تحسين النوم سيقلل بشكل فعال من أحداث القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية”.

قالت الدكتورة روكسانا مهران، أخصائية أمراض القلب التداخلية وأستاذة الطب وأمراض القلب وعلوم الصحة السكانية في كلية إيكان للطب في ماونت سيناي في نيويورك، إن الدراسة “مثيرة للاهتمام بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالنتائج المتعلقة بالمرأة”.

يُذكر أن أمراض القلب والأوعية الدموية تعد السبب الأول للوفاة في الولايات المتحدة، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين