أخبارأخبار أميركا

مجلس النواب يقر خطة بايدن للبنية التحتية بقيمة 1.2 تريليون دولار

في خطوة وصفت بأنها انتصار مهم للرئيس جو بايدن، نجح مجلس النواب في إقرار خطة الرئيس للبنية التحتية بقيمة 1.2 تريليون دولار أمس الجمعة، وذلك بعد أسابيع من المفاوضات الشاقة بشأنها بين جناحي الحزب من المؤيدين والمعارضين.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد جاءت موافقة مجلس النواب على مشروع القانون الخاص بالخطة المخصصة للطرق ومشاريع البنية التحتية الأخرى بنتيجة 228 صوتا مقابل 206، وهي أغلبية مريحة توفرت بعد انضمام عشرة نواب جمهوريين إلى الأغلبية الديمقراطية في تأييده،

وكان القانون قد تمت الموافقة عليه في مجلس الشيوخ في أغسطس الماضي، وهو ما يعني أنه الآن سيدخل مرحلة التنفيذ بمجرد توقيع الرئيس بايدن عليه.

وبحسب شبكة CNN“، فإن خطة البنية التحتية تعتبر إحدى أكثر الخطط الاستثمارية طموحًا في التاريخ الأمريكي الحديث، حيث ستتضمن ضخ نحو 550 مليار دولار من الاستثمارات الفيدرالية الجديدة في البنية التحتية بالبلاد على مدى خمس سنوات، وستطال مشروعاتها الجسور والطرق إلى النطاق العريض وأنظمة المياه والطاقة في البلاد، وإضافة إلى ذلك سيتم تحديث الطرق والجسور وتطوير الإنترنت فائق السرعة.

 

ويرى محللون أن المصادقة على مشروع البنية التحية، لا يزال ناقصًا لأنّ مجلس النواب لم يقرّ بعد خطة أخرى ضخمة طرحها بايدن للاستثمار في المجالين الاجتماعي والمناخي.

وفي هذا الصدد، أعربت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، عن أملها في التصويت على هذه الخطة “قبل عطلة عيد الشكر” الذي يصادف 25 نوفمبر الجاري.

ويرى مراقبون أن بايدن يحتاج بشكل كبير إلى إقرار كلا الخطّتين لإعطاء دفع لولايته في ظلّ تراجع شعبيته، لاسيما بعد خسارة الديمقراطيين في انتخابات حاكم ولاية فرجينيا هذا الأسبوع.

وحصل نظام البنية التحتية في البلاد على درجة “C” من الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين في وقت سابق من هذا العام.

وكان مكتب الميزانية في الكونجرس قد تجاهل العديد من بنود الدفع، ووجد في نهاية المطاف أن مشروع القانون سيضيف 256 مليار دولار إلى العجز على مدى السنوات العشر القادمة. في الأثناء، يزعم الديمقراطيون أن الفاتورة تدافع عن نفسها من خلال العديد من الإجراءات وبدون زيادة الضرائب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين