أخبارأخبار العالم العربي

الإمارات تدعو مواطنيها لمغادرة لبنان وجورج قرداحي يرفض الاستقالة

أكد وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، أن استقالته من منصبه في الحكومة “غير واردة”. جاء ذلك في تصريحات لقرداحي نقلتها قناة “الجديد” اللبنانية، اليوم الأحد، دون أن يقدم أي تفاصيل إضافية.

وتأتي تصريحات قرداحي بعد إطلاق دعوات عدة لاستقالته من منصبه لتهدئة الأجواء ونزع فتيل الأزمة السياسية التي نشبت بين بلاده ودول الخليج العربي، إثر تصريحات له وصفت بـ”غير المسئولة” عن الأوضاع في اليمن استهدفت كل من السعودية والإمارات، مما دعا البلدين إلى إعلان سحب سفرائهما من لبنان ومطالبة سفراء لبنان لديهما بالمغادرة، وتبعتهما في هذا القرار دول خليجية أخرى..

وكان بيان صادر عن مجلس الوزراء اللبناني قد قال إن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، تشاور مع رئيس الجمهورية، ميشال عون، حول مستجدات الأزمة، وعلى إثر ذلك أجرى ميقاتي اتصالا بوزير الإعلام جورج قرداحي وطلب منه تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية، وهو ما اعتبره البعض دعوة صريحة لاستقالة قرداحي طواعية لنزع فتيل الأزمة، وسط أنباء عن أن حزب الله اللبناني يرفض استقالة قرداحي.

وسبق أن أكد ميقاتي أن موقف وزير الإعلام جورج قرداحي من الأوضاع في اليمن، والذي أعلنه قبل توليه مهامه الوزارية، لا يمثل رأي الحكومة، مؤكدًا حرص حكومته على العلاقات اللبنانية- الخليجية، وتمنيها أن تستعيد العلاقات اللبنانية- السعودية خصوصًا، واللبنانية- العربية عمومًا، متانتها.

وقال: “إننا نتوجه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، بخالص آيات التقدير والاحترام، ونعرب لهم عن رفضنا الشديد والقاطع إلى كل ما يسيء للعلاقات الأخوية العميقة مع المملكة العربية السعودية”.

وأضاف: “وإننا نؤكد تمسكنا بكل الروابط الأخوية المتينة وعلى سعينا الدؤوب من أجل الحفاظ على أفضل العلاقات الأخوية مع المملكة العربية السعودية والأخوة في مجلس التعاون الخليجي.

كما ناشد ميقاتي القادة العرب العمل والمساعدة على تجاوز هذه الأزمة من أجل الحفاظ على التماسك العربي في هذه الظروف الدقيقة التي تعيشها أوطاننا وشعوبنا. مؤكدًا أن حكومته مستمرة في إجراء الاتصالات لمعالجة الأزمة وتداعياتها.

قرار إماراتي

من ناحية أخرى دعت دولة الإمارات العربية المتحدة مواطنيها في لبنان إلى المغادرة في أقرب وقت ممكن، وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي إنه “نظرًا للأحداث الراهنة وبناءً على قرار منع سفر مواطني دولة الإمارات إلى لبنان، والذي جاء تزامناً مع قرار سحب دولة الإمارات دبلوماسييها من لبنان.. تدعو الإمارات جميع مواطنيها المتواجدين في لبنان بضرورة العودة إلى دولة الوطن في أقرب وقت”.

وقال خالد عبدالله بالهول، وكيل الوزارة، في البيان الذي نشرته وكالة أنباء الإمارات (وام) إنه تجسيدًا لحرص دولة الإمارات الدائم على متابعة أوضاع مواطنيها في الخارج وضمان سلامتهم، اتخذت وزارة الخارجية والتعاون الدولي كافة الإجراءات اللازمة لتسهيل عودة مواطنيها من لبنان، كما أكد جاهزية الوزارة لتسخير الإمكانات كافة لمساعدة أي مواطن موجود في لبنان وذلك للعودة إلى دولة الإمارات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين