أخبار أميركااقتصاد

خطة أمريكية لإنتاج 45% من الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية

أقرت إدارة الرئيس جو بايدن خطة لإنتاج ما يقرب من نصف الطاقة الكهربائية بالبلاد من خلال الاعتماد على الطاقة الشمسية بحلول عام 2050، وذلك كجزء من جهودها لمكافحة تغير المناخ.

ووفق صحيفة “نيويورك تايمز“، سيمثل هدف الإدارة المتمثل في إنتاج 45% من الطاقة الكهربية من خلال الطاقة الشمسية قفزة هائلة في هذا المجال، وسيؤدي على الأرجح إلى إعادة تشكيل جوهرية لصناعة الطاقة.

وفي العام الماضي، لم تتعد نسبة الكهرباء التي وفرتها الطاقة الشمسية 4% في كامل الولايات المتحدة.

ووفق تقرير صادر عن وزارة الطاقة نشر على موقعها” energy“، فإن البلاد بحاجة إلى مضاعفة كمية الطاقة الشمسية المركبة كل عام على مدى السنوات الأربع المقبلة مقارنة بالعام الماضي. وبعد ذلك ستحتاج إلى مضاعفة التركيبات السنوية مرة أخرى بحلول عام 2030.

وأشار التقرير إلى أن إضافة المزيد من الألواح الشمسية، على أسطح المنازل وعلى الأرض “لن يكون أمرًا سهلاً”، ففي فبراير الماضي قالت توقعات إن حصة الكهرباء التي تنتجها جميع المصادر المتجددة، بما في ذلك السدود الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المائية، لن تصل إلى 42% إلا بحلول عام 2050 في ظل الاتجاهات والسياسات الراهنة.

وشهدت تكلفة الألواح الشمسية انخفاضًا بشكل كبير خلال العقد الماضي، مما يجعلها أرخص مصدر للطاقة في أجزاء كثيرة من البلاد.

كما نما استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في السنوات الأخيرة بشكل أسرع بكثير مما توقعه معظم المحللين الحكوميين والمستقلين، بحسب موقع “إيكونومي تايمز“.

وتتماشى خطة إدارة بايدن مع ما يقوله معظم علماء المناخ حول ضرورة تجنب الآثار الخطيرة المترتبة على الاحتباس الحراري. ويرى خبراء أن خفض صافي انبعاثات الغازات المحترقة إلى الصفر بحلول عام 2050 أمر ضروري للحد من أسوأ آثار الاحتباس الحراري، وستكون هناك حاجة إلى استخدام أكبر بكثير لمصادر الطاقة المتجددة مثل الألواح الشمسية وتوربينات الرياح لتحقيق هذا الهدف.

يشار إلى أن مسؤولي إدارة البيت الأبيض، قدموا مخططًا عامًا لكيفية تحقيق الهدف المأمول، وإصلاح نظام الطاقة في البلاد، بينما سيتم تحديد العديد من التفاصيل من قبل المشرعين في الكونجرس.

ويعمل المشرعون على مشروع قانون للبنية التحتية يمكن أن يسمح بتخصيص مبلغ 3.5 تريليون دولار في الإنفاق الفيدرالي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين