رياضة

رونالدو يواصل أرقامه القياسية ويصبح الأكثر تسجيلاً للأهداف على المستوى الدولي

واصل كريستيانو رونالدو، نجم المنتخب البرتغالي، تحقيق الأرقام القياسية، ونجح في تسجيل هدفه رقم 111 ليصبح بذلك اللاعب الأكثر تسجيلًا للأهداف على مستوى المنتخبات في تاريخ كرة القدم.

وجاء هذا الإنجاز التاريخي لرونالدو في المباراة التي خاضها منتخب بلاده أمام منتخب أيرلندا وفاز بها بنتيجة (2-1) ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وكان رونالدو قبل المباراة يتساوى مع اللاعب الدولي الإيراني علي دائي بـ 109 أهداف لكل منهما، وهو أعلى رقم أهداف سجله لاعب كرة قدم مع منتخب بلاده في تاريخ اللعبة.

وخلال المباراة نجح رونالدو في إنقاذ منتخب البرتغال من هزيمة محققه بل وقاده لفوز ثمين في الدقائق الأخيرة للمباراة.

حيث نجح النجم العالمي في تسجيل هدف التعادل للمنتخب البرتغالي والهدف الشخصي رقم بتسجيل 110 له في الدقيقة 89 من وقت المباراة، معوضا إهداره ركلة جزاء في الدقيقة 15، ليكسر بذلك رقم اللاعب الإيراني، وينفرد هو بلقب الهداف الدولي التاريخي.

ولأنه لاعب استثنائي فقد أضاف رونالدو هدفًا ثانيًا في الدقيقة في الدقيقة السادسة من الوقت بدل عن الضائع مانحاً البرتغال فوزاً كان بعيد المنال، وفقًا لموقع beinsports

وبذلك رفع رونالدو رصيده الشخصي من الأهداف الدولية إلى 111 هدفًا، محققًا رقمًا قياسيًا جديدًا لن يكسره قريبًا سواه.

فمنافسه السابق على هذا اللقب الإيراني دائي ترك الملاعب منذ سنوات، فقد لعب مباراته الأخيرة مع منتخب بلاده قبل 15 عامًا، وتحديدًا في 2006، وكان آخر أهدافه في مباراة ودية أمام البوسنة والهرسك في مارس من نفس العام. وفقًا لموقع “الحرة“.

ويبدو أن رونالدو كان ينتظر هذه المباراة بالفعل ليحقق إنجازه التاريخي الجديد، حيث كان قد نشر تغريدة على صفحته الشخصية بموقع تويتر قبل يومين من المباراة قال فيها : “هدف واحد يغير كل شيء”، في إشارة إلى تطلعه لتسجيل هدف لكي ينفرد بلقب الأكثر تهديفًا في تاريخ منتخبات كرة القدم.

جدير بالذكر أن رونالدو، الحائز على لقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات، كان قد سجل هدفه الدولي الأول مع البرتغال في المباراة الافتتاحية ليورو 2004 التي استضافتها بلاده، وكانت أمام اليونان (وانتهت بخسارة البرتغال 1-2).

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين