أخبار أميركامنوعات

مقتل حارس إنقاذ وإصابة 7 أشخاص بعد صاعقة ضربت شاطئ نيوجيرسي

لقي حارس إنقاذ، يبلغ من العمر 19 عامًا، مصرعه، كما أصيب 7 آخرون، بعد أن ضربتهم صاعقة على أحد شواطئ نيوجيرسي، أول أمس الأثنين.

وفقًا لـ “USA Today“؛ وقع الحادث على أحد الشواطئ في منطقة South Seaside Park، ولم يتم التعرف على المصابين في حينها، فيما قالت إدارة شرطة بلدة بيركلي في بيان، إن من بين المصابين السبعة، ثلاثة من رجال الإنقاذ في البلدة.

وقالت الشرطة إن جميع الناجين يتلقون العلاج في مستشفيات المنطقة، ويبدو أن معظم الضحايا يعانون من إصابات طفيفة نسبيًا، مثل الصداع والدوخة، يأتي ذلك فيما أصدر الحاكم، فيل مورفي، بيانًا بعد وقت قصير من الساعة 7 مساءً، قال فيه: “قلوبنا مع عائلة وأصدقاء المنقذ الشاب الذي توفى جراء صاعقة البرق المروعة على الشاطئ في بلدة بيركلي، نصلي جميعا من أجل الشفاء التام للمصابين”.

بعد أكثر من ساعة من صاعقة البرق التي وقعت حوالي الساعة 4:35 مساءً، كان الشاطئ ـ المعروف باسم White Sands Beach – مقفر بشكل مخيف للناس، حيث تم التخلي عن حوالي 12 من كراسي الشاطئ والممتلكات الشخصية على الرمال حول منصة إنقاذ انقلبت على جانبها.

تحركت العاصفة التي تسببت في البرق بنفس معدل السرعة الذي جاءت بها وتركت وراءها قوس قزح في البحر، حيث بدا أن قوسه يمتد على طول منتزه ساوث سي سايد على طول الأفق، قال بعض شهود العيان إن صاعقة البرق كانت مصحوبة بأعلى صوت رعد سمعوه على الإطلاق.

كانت حالة الوفاة الثانية خلال أسبوعين والتي تشمل منقذًا على الشاطئ، ففي 19 أغسطس، كان نورمان إنفيريرا البالغ من العمر 16 عامًا، في أول صيف له يعمل كحارس إنقاذ، حيث كان يجدف بقارب تزلج على الماء قبالة كيب ماي عندما تعرض مركبه لموجة وانقلب، مما أدى إلى فقدانه للوعي، وتوفي في الليلة التالية في المركز الطبي بجامعة كوبر في كامدن.

سيتم إغلاق شواطئ بيركلي أمام السباحين حتى يوم الخميس لأن جميع رجال الإنقاذ المحليين وموظفي الشاطئ الآخرين سيتوقفون عن العمل، وقالت السلطات إن الشواطئ ستبقى مفتوحة للحمامات الشمسية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين