أخبار أميركاأميركا بالعربي

المدارس الأمريكية تواجه عجزًا “غير مسبوق” في سائقي الحافلات

ترجمة: فرح صفي الدين – كشفت تقارير حديثة عن وجود عجز في سائقي الحافلات لدى بعض المدارس الأمريكية، مما أدى إلى تعقيد بداية العام الدراسي الذي يواجه تحديات غير عادية بالفعل.

وبحسب وكالة Associated Press، كان لتداعيات جائحة كورونا تأثيرها على جميع قطاعات العمل، كما أن الآثار المستمرة للوباء جعلت الأمر أكثر سوءًا.

وأوضحت أن المدارس من أكثر القطاعات تضررًا، حيث تجاوز عمر نصف سائقي الحافلات الـ 65 عامًا. ولذلك، اضطروا إلى ترك العمل لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

أعلنت المدارس في جميع أنحاء الولايات المتحدة عن مكافآت للتوظيف. بالإضافة إلى توفير التدريب اللازم للحصول على رخصة قيادة تجارية وزيادة الأجر بالساعة لجذب المزيد من السائقين.

وقد قامت إحدى مدارس مونتانا بتقديم مكافآت تبلغ 4 آلاف دولار وإجراء اختبار قيادة الحافلات المدرسية الصفراء الكبيرة لتحفيز المواطنين على التقدم للحصول الوظيفة مع عودة الأطفال إلى الفصول الدراسية الشخصية.

كما عرضت إحدى مدارس ديلاوير دفع 700 دولار للآباء من أجل تولي مسألة نقل أبناءهم. وأخرت منطقة بيتسبرغ بدء الفصول الدراسية وقالت إن مئات الأطفال الآخرين سيضطرون إلى الذهاب إلى المدرسة سيرًا على الأقدام..

ومن ناحية أخرى، دفع متغير دلتا أيضًا المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) للتوصية بارتداء كمامات الوجه داخل المدارس، خاصة للأطفال الصغار الذين لن يتمكنوا من الحصول على اللقاح. ولكن في العديد من المناطق، كانت هناك موجة من الاحتجاجات العنيفة ضد ذلك الأمر. وبحسب تقارير، كان ذلك سببًا آخر وراء ترك العديد من السائقين لوظائفهم.

قال وزير التعليم الأمريكي ميجيل كاردونا أمس: إن الولايات التي تمنع المدارس من فرض ارتداء الكمامات على المعلمين والطلبة يمكن أن تواجه تحقيقات اتحادية بشأن انتهاك الحقوق المدنية.

واعتبر أن ارتداء الكمامات يعد جزءًا من حقوق الطلبة، إلا أنه أعرب عن رفضه لحجب التمويل الفيدرالي عن الولايات التي تمنع ارتداء الكمامات.

قالت جوانا ماكفارلاند، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة خدمة النقل المدرسي HopSkipDrive، أن ما يقرب من 80٪ من المناطق التعليمية تواجه مشكلة في العثور على عدد كافٍ من سائقي الحافلات، وفقًا لدراسة استقصائية أجرتها شركتها في مارس الماضي.

المصدر: Associated Press

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين