أخبارأخبار أميركا

أكبر حريق في أمريكا هذا العام.. التهم 240 ألف فدان خلال 10 أيام

تشهد ولاية أوريغون أسوأ موسم حرائق غابات منذ 10 سنوات، بحسب شبكة “CNN“، التي قالت إن الحريق الذي أطلق عليه اسم “بوتلج” يحرق 1000 فدان كل ساعة، وما يعادل ملعب كرة قدم كل 5 ثوان.

وانطلقت شرارة الحريق منذ 10 أيام فقط لكنه التهم نحو 240 الف فدان، وأعلنت السلطات، أنه تم السيطرة على 7% فقط من النيران في ظل المزيد من عمليات الإجلاء.

وقال جو هيسل، قائد مهمة التعامل مع حرائق الغابات في ولاية أوريغون: “سيستمر هذا الحريق في النمو – فالنباتات شديدة الجفاف والطقس ليس في مصلحتنا”.

وأثر الحريق على خطوط النقل المستخدمة لاستيراد الكهرباء إلى كاليفورنيا، كما دمر ما لا يقل عن 21 منزلا و54 مبنى آخر. وأدرجت إدارة الغابات أوريغون أمس الجمعة أكثر من 5000 منزل على أنها مهددة، بزيادة حوالي 3000 عن اليوم السابق.

وبحسب وكالة “رويترز“، قال ماركوس كوفمان المتحدث باسم الإدارة إن هذا الرقم يمثل عددا أكبر من المجتمعات التي يحتمل أن تكون عرضة للأذى مع اتساع نطاق الحريق.

ومع ذلك، كان هناك عدد أقل من المساكن العرضة لخطر مباشر خاصة على طول الجانب الجنوبي للحريق حيث حققت أطقم مكافحة الحرائق نجاحًا أكبر.

يذكر أن هذه الحرائق تشكل أيضا خطرًا على إمدادات الطاقة في ولاية كاليفورنيا المجاورة، كما تهدد بإغراق السكان في الظلام، مثلما حدث في السنوات الماضية عندما تسببت موجات حر في إجهاد شبكة الكهرباء في الولاية.

وأعلن حاكم ولاية كاليفورنيا جافين نيوسوم أنه سيتم إرسال مزيد من التعزيزات للمساعدة في مكافحة حريق أوريغون، فيما تحاول كاليفورنيا إخماد حرائقها، وفقًا لبيان صادر عن خدمات الطوارئ في مكتب الحاكم في بيان.

وأضاف البيان أن “تأثيرات تغير المناخ تساهم في حرائق الغابات التي تزداد خطورة وحدّة في كل أنحاء غرب الولايات المتحدة”.

وبدوره حذر عالم المناخ دانيال سوين من أن خطر اندلاع حرائق غابات “مرتفع جدا” بسبب الصواعق الجافة المتوقعة في كاليفورنيا في نهاية هذا الأسبوع، على حد قوله.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين