أخبارأخبار أميركا

كوريا الشمالية ترفض مساعدات أمريكية وتصفها بالمخطط الشرير

نشرت وزارة الخارجية الكورية الشمالية انتقادات للمساعدات الأمريكية على موقعها الرسمي، في إشارة واضحة إلى أنها تعكس تفكير حكومة بيونج يانج حيال اقتراحات من حلفاء الولايات المتحدة، مثل كوريا الجنوبية، بأن لقاحات فيروس كورونا أو أي مساعدة أخرى يمكن أن تعزز التعاون مع الجارة النووية.

ووفقًا لـ”NBC News“؛ فقد قال الباحث الكوري الشمالي كانج هيون تشول، الذي تم تحديده باعتباره باحثًا أول في جمعية تعزيز التبادل الاقتصادي والتكنولوجي الدولي التابعة للوزارة، إن المساعدات الإنسانية الأمريكية هي “مخطط سياسي شرير للضغط على دول أخرى”.

وقد سرد سلسلة من الأمثلة من جميع أنحاء العالم، التي قال إنها تسلط الضوء على ممارسة الولايات المتحدة لربط المساعدات بأهداف سياستها الخارجية أو الضغط على قضايا حقوق الإنسان.

وكتب كانج: “يكشف هذا بوضوح أن النية الأمريكية الخفية لربط المساعدة الإنسانية بقضية حقوق الإنسان هي إضفاء الشرعية على ضغطها على الدول ذات السيادة وتحقيق مخططها السياسي الشرير”.

ومن الأمثلة التي ذكرها كانج؛ تراجع المساعدة الأمريكية للحكومة في أفغانستان، حيث من المقرر أن تسحب الولايات المتحدة آخر قواتها خلال الأسابيع المقبلة، وأضاف: “في الممارسة الفعلية، مرت العديد من الدول بمراحل مريرة نتيجة تعليق الكثير من الأمل على المساعدات الأمريكية الإنسانية”.

يأتي هذا فيما قال مسؤولون أمريكيون إنهم يدعمون المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية لكن لا توجد جهود جارية لتقديم مساعدة مباشرة، فيما تعهدت كوريا الجنوبية بأنها ستوفر لقاحات ضد فيروس كورونا إذا طُلب منها ذلك، وقد جادل بعض المحللين بأن مثل هذه المساعدات الخارجية يمكن أن توفر فرصة لاستئناف المحادثات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية، التي رفضت معظم المبادرات من سيول وواشنطن منذ عام 2019.

وأشارت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، التي تتولى العلاقات مع كوريا الشمالية، إلى أن المقال ليس بيانًا رسميًا، وقالت إنها ستواصل البحث عن سبل للتعاون مع بيونج يانج لضمان الصحة والسلامة في كلتا الكوريتين.

لم تُظهر كوريا الشمالية أي علامات عامة على اهتمامها بالمساعدة من كوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة، رغم أنها قبلت على الأقل مساعدة محدودة من الصين وروسيا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين