أخبار

تعاون أمريكي أوروبي لإعداد قائمة عقوبات ضد مسؤولين في بيلاروسيا

تعمل إدارة الرئيس جو بايدن مع الاتحاد الأوروبي وشركاء وحلفاء آخرين، على وضع قائمة من العقوبات ضد مسؤولين بارزين في حكومة بيلاروسيا.. تعاون يأتي في ظل الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان والفساد وحادثة طائرة شركة “ريان إير” الأيرلندية.

وقال بيان نشره “البيت الأبيض” على موقعه اليوم السبت: “تعمل البلاد بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وشركاء وحلفاء آخرين، على وضع قائمة عقوبات ضد الأعضاء الرئيسيين في نظام [رئيس بيلاروس، ألكسندر] لوكاشينكو فيما يتعلق بالانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان والفساد، والانتخابات المزورة في عام 2020 وأحداث 23 أيار/مايو”.

كما تابع البيان: “أمريكا ستعيد فرض عقوبات على 9 مؤسسات حكومية بيلاروسية اعتبارا من 3 يونيو القادم”.

ووفق وكالة “رويترز” أكدت أمريكا أن تحويل بيلاروسيا لمسار رحلة طيران لاعتقال صحفي يعد إهانة مباشرة لجميع القواعد الدولية، بحسب نفس البيان.

وفي وقت سابق اتهم الاتحاد الأوروبي السلطات البيلاروسية بأنها “أجبرت” طائرة ركاب تابعة لشركة “رايان آير” الأيرلندية على الهبوط في مطار مينسك  من أجل اعتقال الصحفي المعارض رومان بروتاسيفيتش، الذي كان على متنها.

ووفق موقع “ترافل جيد” هبطت طائرة ركاب تابعة لشركة “رايان آير” الأيرلندية المتوجهة من العاصمة اليونانية أثينا إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس، يوم الأحد الماضي في مطار منيسك بعد ورود أنباء عن وجود قنبلة على متنها، إلا أنه بعد تفقد الطائرة عقب هبوطها أكدت عدم صحة ذلك.

وعقب ذلك، أعلنت وزارة الداخلية البيلاروسية أن مؤسس قناة “نيكستا” على تطبيق “تلغرام”، رومان بورتاسيفيتش، التي تصنفها  روسيا البياء على أنها متطرفة، تم اعتقاله من طائرة “رايان آير” أثناء توقفها في المطار.

يذكر أن عام 2013 شهد حادثة مماثلة لحادثة تحويل الطائرة من جانب بيلاروسيا، حيث تم تحويل مسار طائرة رئيس بوليفيا السابق، إيفو موراليس، خلال رحلة متجهة من موسكو إلى بوليفيا، للهبوط في فيينا للاشتباه في وجود الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية، إدوارد سنودن، على متنها. وفي وقت لاحق، تم فتح المجال الجوي الأوروبي للطائرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين