أميركا بالعربيمنوعات

حرائق بلوس أنجلوس تتسبب في إجلاء 1000 أسرة والبحث عن مشتبه فيه

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلنت السلطات في لوس أنجلوس اليوم الأحد أنها تعتقد أن الحرائق التي نشبت في منطقة “باسيفيك باليساديس” هي عمل تخريبي وأنها تبحث عن المشتبه فيه.

وبحسب صحيفة USA Today، أجبر الحريق أكثر من 1000 أسرة على ترك منازلهم التي تقع بالقرب من “توبانجا كانيون”، على بعد حوالي 20 ميلاً غرب وسط مدينة لوس أنجلوس. وذكرت أنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات حتى وقت متأخر من يوم السبت.

وقالت إدارة الإطفاء في المقاطعة إن الحريق قضى على ما يقرب من 835 فدانًا دون أن تتمكن من احتواءه، رغم استعانتها بكل مروحياتها وما يقرب من 300 من رجال الإطفاء الذين ظلوا يكافحون الحريق الذي يقع على “تضاريس شديدة الانحدار وعرة”.

وقال أحد المسئولين إنه من الصعب تحديد مدى احتواء الحريق لأن الطقس الملبد بالغيوم يجعل من الصعب تحليق الطائرات فوق المنطقة. ساعد الطقس الممطر صباح الأحد على احتواء الحريق ، لكن المسؤولين يتوقعون أن يتوقف هطول الأمطار ظهرًا بالتوقيت المحلي وأن تستمر الحرائق.

وأكد أن رجال الإطفاء يعملون على إبعاد النيران عن منطقة لم تشهد حرائق منذ أكثر من 50 عامًا، مشيرًا إلى أن الجفاف الذي أصاب تلك المنطقة قد يتسبب في كارثة.

وقال إن المحققين يعملون مع إدارة الإطفاء وإدارة شرطة لوس أنجلوس لتحديد المشتبه به والوقوف على السبب.

المصدر: USA TODAY

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين