أخبارأخبار أميركا

قتلى وجرحى بالعشرات نتيجة إطلاق نار في إنديانابوليس

في حادث إطلاق نار عشوائي جديد، وقع هذه المرة داخل منشأة تابعة لشركة البريد فيديكس “FedEx” بالقرب من مطار إنديانابوليس في إنديانا، حيث قتل 8 أشخاص وأصيب 60 آخرون، اليوم الجمعة، وفقًا لما نشره موقع “Voice of America“.

وأوضح جيني كوك، من ضباط شرطة إنديانابوليس، أنه تم استدعاء الضباط إلى موقع إطلاق النار حوالي الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي، وعندما وصلوا كان هناك إطلاق نار نشط، مؤكدًا على أن مطلق النار قد انتحر، وقال إنه قد تم نقل العديد من الضحايا إلى مستشفيات عديدة في المنطقة.

من جهتها، قالت فيديكس في بيان صادر عنها: “السلامة هي أولويتنا القصوى، ونفكر في كل المتأثرين بالحادث، نعمل على جمع المزيد من المعلومات ونتعاون مع سلطات التحقيق”.

بدوره، أصدر كريس بافندر، المتخصص في الشؤون العامة لمكتب التحقيقات الفيدرالي في إنديانابوليس، بيانًا جاء فيه: “لم يتم طلب مساعدتنا في الوقت الحالي، ولكن كما هو الحال دائما، نحن على استعداد لتقديم الدعم حسب الحاجة”.

الصور والفيديوهات من مكان الحادث والمنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر تواجدًا مكثفًا لعناصر الشرطة في المكان، حيث تشير التقارير الأولية إلى أن إطلاق النار وقع داخل المنشأة وخارجها، في ساحة انتظار للسيارات.

وتوظف المنشأة التي شهدت إطلاق النار أكثر من 4500 شخص، وهي ثاني أكبر مركز للشركة على مستوى العالم.

كانت هذه الحادثة هي الأحدث في سلسلة من عمليات إطلاق النار الجماعية الأخيرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الشهر الماضي، حيث قُتل 8 أشخاص برصاصة قاتلة في أعمال التدليك في منطقة أتلانتا، وتوفي 10 في إطلاق نار في سوبر ماركت في بولدر في كولورادو.

كان هذا ثالث إطلاق نار جماعي على الأقل خلال هذا العام في إنديانابوليس وحدها، حيث قُتل 5 أشخاص، بينهم امرأة حامل، بالرصاص في يناير، واتُهم رجل بقتل 3 بالغين وطفل قبل اختطاف ابنته خلال مشادة في منزل في مارس الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين