أميركا بالعربياقتصاد

الديمقراطيون يتخلون عن دمج الحد الأدنى للأجور مع الحزمة التحفيزية

ترجمة: مروة مقبول

قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، الديمقراطي تشاك شومر، اليوم الاثنين إنه سيبدأ مناقشة مشروع قانون الإغاثة من فيروس كورونا، والذي طرحه الرئيس جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار، هذا الأسبوع، بعد أن تراجع الديمقراطيون عن محاولة رفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولارًا كجزء منه.

وأوضحت شبكة CNBC أن الديمقراطيون في مجلس الشيوخ قد تخلوا، خلال عطلة نهاية الأسبوع، عن فكرة تمرير اقتراح زيادة الحد الأدنى للأجور مع حزمة بايدن التحفيزية، بعد اطلاعهم على قواعد المجلس فيما يتعلق بـ “المصالحة” والتي تمنعهم من ذلك. كما اقترحوا إضافة عقوبات ضريبية إلى التشريع بدلًا من ذلك.

وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أن بعض الديمقراطيين المعتدلين، بما في ذلك السناتور جو مانشين، قد أعلنوا رفضهم للمعدل 15 دولار باعتباره مرتفعًا للغاية وأشاروا إلى أن المقترح 11 دولارًا قد يكون أكثر واقعية.

وقال أحد المصادر إن الديمقراطيون يحاولون الانتهاء من وضع “الخطة ب” من أجل تمرير مشروع القانون ليصبح قانونًا بحلول 14 مارس، قبل أن نتنهي صلاحية برنامج البطالة.

وبحسب شبكة CNBC، أعرب الديمقراطيون وبعض الجمهوريين عن دعمهم لفكرة رفع الحد الأدنى للأجور، رغم اختلافهم على القيمة المضافة، لأول مرة منذ عام 2009.

وكان قد اقترح عضوا مجلس الشيوخ، الجمهوريان ميت رومني وتوم كوتون، الأسبوع الماضي زيادة الحد الأدنى إلى 10 دولارات للساعة بدلًا من 7.25 دولار في الوقت الحالي، بشرط أن يقوم أصحاب العمل بالتحقق من أن الأجر يذهب للعمال الذين يعيشون بشكل قانوني داخل البلاد.

وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أن الديمقراطيون سيحاولون تمرير الحزمة التحفيزية من مجلس الشيوخ، بعد أن وافق عليها مجلس النواب بفارق ضئيل، من خلال استغلال ما يُعرف باسم “المصالحة” ، والتي من شأنها أن تسمح بتمرير مشروع القانون بأغلبية بسيطة بدلاً من 60 صوتًا.

وقال مصدر مطلع إن الديمقراطيين سيجدون طريقة أخرى لرفع الأجور، إنه من المتوقع أن يبدأ مجلس الشيوخ مناقشة مشروع القانون في وقت مبكر بعد غد الأربعاء.

المصدر: CNBC

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين