أخبارأخبار أميركا

باول يصف حكم ترامب بـ”فترة إهانة” وبولتون يدعوه للاستقالة ولعب الجولف

قال وزير الخارجية الأسبق، كولن باول، إن لدى الولايات المتحدة الآن “سلطة أقل لإعطاء دروس في الديمقراطية للدول الأخرى”، منتقدًا بذلك فترة حكم الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

وأضاف باول خلال حوار نقاشي على “CNN“؛ أن واقعة اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكابيتول يوم الأربعاء الماضي، قد جعل البلاد الآن ضعيفة للغاية في في دعوة الدول الأخرى لتعزيز الديمقراطية، معربًا عن أمله في أن “تتمكن الولايات المتحدة من استرجاع هذا الحق”.

وأضاف باول: “لقد حاولت دائما، حتى كضابط صغير، التواصل مع حلفائنا وأصدقائنا لتقوية هذه الصداقة وجعلهم يفهمون أن أمريكا ذاتها التي أوصلتهم إلى حيث هم”.

ولفت باول إلى أن كل ما فعلته الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية إبان فترة حكم ترامب، هى “إهانة”، مؤكدًا على أن “الانسحاب من الاتفاقيات، والقيام بكل الأمور غير المنصفة تجاه التحالفات التي عقدناها لسنوات يشكل أيضا إهانة لبلدنا”.

دعوة للعب الجولف
من جهته؛ فقد اعتبر مستشار البيت الأبيض السابق للأمن القومي، جون بولتون، أنه ينبغي على ترامب، الاستقالة من منصبه أو قضاء الأيام المتبقية من ولايته في لعب الجولف، بحسب ما نشرته “Newsweek“.

وقال بولتون: “أعتقد أن عليه (ترامب) تقديم الاستقالة، لكن لا حظوظ لحصول ذلك على الإطلاق”، مشيرًا إلى أنه لا يتوقع أن يتمكن الداعون إلى تطبيق التعديل الخامس والعشرين للدستور أو إطلاق عملية العزل.

وتحدى بولتون أن يقوم اتباع أي من هذين النهجين بإثبات أن العزل أو تطبيق التعديل الخامس والعشرون سيكون أفضل للبلاد، من ترك الأمور كما هي عليه الآن خلال الأيام القليلة المتبقية من ولاية ترامب.

وتابع بولتون، الذي ألّف كتابًا ونشره مؤخرًا انتقد فيه الرئيس المنتهية ولايته: “أعتقد أننا جميعا سنكون في حال أفضل إذا ركب أول رحلة متوجهة إلى فلوريدا لقضاء تلك الأيام المتبقية له في لعب الجولف”.

وقال بولتون إنه يعتقد أن “ترامب يود إبقاء الأمر في ذهن الجمهور، لأنه قد يترشح مرة أخرى في عام 2024″، وتابع: “لكن في النهاية لا توجد فرصة لفعل ذلك، لأنه لا يريد أن يخسر مرة أخرى”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين