أخبارأخبار أميركا

حظر تجول في واشنطن ونشر قوات من الحرس الوطني لوقف الفوضى

أصدرت موريل بروسر، عمدة واشنطن، أمرًا بفرض حظر تجول على مستوى المدينة، بدءًا من الساعة 6 مساءً، حيث لن يُسمح لأي شخص آخر، باستثناء من حددتهم بروسر، بالتواجد في الشارع.

وبحسب الأمر الصادر عن بروسر، فإنه “خلال ساعات حظر التجول، لا يجوز لأي شخص، بخلاف الأشخاص الذين سيتم تحديدهم، المشي أو ركوب الدراجة أو الركض أو الوقوف أو القيادة بالسيارة أو أي وسيلة نقل أخرى في أي شارع أو زقاق أو متنزه أو أي مكان عام آخر مكان داخل المقاطعة”.

ولا يسري حظر التجول المفروض على العمال الأساسيين، بما في ذلك وسائل الإعلام العاملة مع أوراق اعتمادهم وذلك عند مشاركتهم في أداء وظائفهم الأساسية، بما في ذلك السفر من وإلى عملهم الأساسي، بحسب ما نشرته “CBS News“.

كما سيتم إغلاق مواقع مكتبة DC العامة في الساعة 3 مساءً، كما أمرت شرطة الكابيتول بإغلاق مبنى الكابيتول وإخلاء مبنيين في حرم الكابيتول، وهما مبنى مكتبة الكونجرس جيمس ماديسون التذكاري، ومبنى مكتب كانون هاوس.

فبعد فترة وجيزة من خطاب ترامب لمؤيديه، والذي تعهد خلاله بعدم التنازل عن الانتخابات، سارت حشود كبيرة من المتظاهرين المؤيدين له إلى مبنى الكابيتول واشتبكوا مع شرطة الكابيتول، ومن ثمّ قاموا باقتحام المبنى، بعدما اخترقوا الحواجز الموضوعة أمامه.

يأتي ذلك فيما طلبت الشرطة من أعضاء الكونجرس داخل قاعة مجلس النواب ارتداء أقنعة الغاز بعد استعمالها للغاز المسيل للدموع في مبنى الكابيتول بعد اقتحامه من قبل أنصار ترامب.

نشر الحرس الوطني
وفيما كان مبنى الكابيتول يتعرض للفوضى، دعت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وعمدة واشنطن، الحرس الوطني للتدخل وإخلاء المحتجين من المبنى، إلا أن وزارة الدفاع القيام بذلك، وفقًا لصحيفة “واشنطن بوست”.

في وقت لاحق؛ تحدثت وسائل إعلام عن طلب ترامب من قوات الحرس الوطني وقوات الحماية الفيدرالية بالتدخل لإعادة الانضباط، كما أعلن حاكم ولاية فرجينيا، رالف نورثهام، أنه سيرسل قوات إضافية من الحرس الوطني إلى العاصمة، بالإضافة إلى عناصر من الشرطة، وقال نورثهام إنه سيرسل 200 جندي من ولايته، استجابة لطلب من عمدة العاصمة موريل بروسر، بحسب “بيزنس إنسايدر“.

يأتي هذا فيما يتجه جنود شرطة ولاية ماريلاند إلى واشنطن للمساعدة في استعادة النظام بعد اقتحام المتظاهرين لمبنى الكابيتول، حسبما غرد حاكم ولاية ماريلاند، لاري هوجان.

حيث قال هوجان إنه أصدر تعليماته للجنرال المساعد للحرس الوطني لماريلاند لاستدعاء قوة استجابة سريعة للمساعدة في تطبيق القانون، بحسب ما ذكرته “CBS News“.

وأفاد دان لاموث، مراسل صحيفة واشنطن بوست، في وقت إعلان نورثهام، أنه يتم الآن تفعيل كامل لدور الحرس الوطني في العاصمة، حيث تم تفعيل حوالي 1100 جندي، ردًا على الاضطرابات الحادثة.

وقبل الاحتجاجات العنيفة التي تحدث الآن، تم تنشيط 340 من قوات الحرس الوطني في العاصمة، لدعم تطبيق القانون المحلي، حيث تم تكليف قوات الحرس غير المسلحة في المقام الأول بإدارة المرور ونقاط التفتيش.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين