أميركا بالعربياقتصاد

ملايين الأمريكيين قد يفقدون إعانة البطالة مع بداية العام الجديد لهذا السبب!

ترجمة: مروة مقبول

على الرغم من قيام الكونجرس بإصدار مشروع قانون للإغاثة من تداعيات فيروس كورونا أمس الإثنين، والذي سيقدم إعانات بطالة أسبوعية لملايين الأمريكيين الذين تم تسريحهم من أعمالهم، إلا أن البعض قد لا يحصل على مستحقاته المالية في اليوم التالي لعيد الميلاد.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة USA Today، من المتوقع أن تؤدي أنظمة التأمين ضد البطالة التي عفا عليها الزمن في جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى إبطاء توزيع المساعدات، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على ما يصل إلى 12 مليون عامل تم تسريحهم بسبب كورونا، بعد انتهاء برنامج الإعانة الفيدرالية التي تم إصدارها في وقت سابق من هذا العام.

وبموجب التشريع الأخير الذي تصل قيمته 900 مليار دولار، والذي تم إرفاقه بمشروع قانون الإنفاق الحكومي البالغ 1.4 تريليون دولار، سيتم تخصيص 300 دولار إضافية في الأسبوع للعمال العاطلين كمساعدات فيدرالية لمدة 11 أسبوعًا، لتمتد حتى 14 مارس.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر قد يستغرق عدة أسابيع بعد إصدار الحزمة التحفيزية الأخيرة، قد تصل إلى ثمانية، حتى تبدأ الولايات فعليًا في توزيع تلك الإعانات. وهو ما يعني أن العديد من الأمريكيين العاطلين عن العمل لن يبدأوا في تلقي الأموال حتى يناير على الأقل، إن لم يكن بعد ذلك.

وأوضحت أنه في مارس الماضي، أنشأ الكونجرس برنامجين فيدراليين من أجل دعم الأمريكيين العاطلين عن العمل مع إقرار قانون CARES: مساعدة البطالة الوبائية (PUA)، وهو برنامج تم إنشاؤه لتوفير مزايا البطالة لعمال الوظائف المؤقتة وغيرهم من الأشخاص غير المؤهلين للحصول على الإعانة الفيدرالية، وتعويض البطالة الطارئ الوبائي ( PEUC)، والتي تمدد 26 أسبوعًا من إعانات البطالة التي تقدمها الولايات لمدة 13 أسبوعًا إضافية. ومن المقرر أن تنتهي صلاحية كلا البرنامجين في 26 ديسمبر.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين