أخبار أميركاأميركا بالعربي

(FDA): لا توجد بيانات كافية حول تسبب اللقاح في شلل مؤقت بالوجه!

ترجمة: مروة مقبول

أصدرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تقريرًا يؤكد على ضرورة متابعة الأشخاص الذين يحصلون على لقاح كورونا لشركة Pfizer أو Moderna ، في محاولة لايجاد المعلومات الكافية حول مزاعم إصابة بعض متلقي اللقاح بشلل نصفي بالوجه.

يأتي تقرير الهيئة في أعقاب تزايد قلق الأمريكيين بشأن سلامة اللقاحات بعد تقارير  عن إصابة أربعة أشخاص في تجارب لقاح Pfizer وثلاثة في تجارب Moderna بما يسمى طبيًا Bell’s palsy، وهي حالة تسبب ضعفًا مؤقتًا أو شللًا في عضلات الوجه، وفقًا لشبكة CNBC الإخبارية.

ذكر تقرير من 54 صفحة أصدرته هيئة (FDA) اليوم الثلاثاء أنه تم تسجيل ثلاث حالات مصابة بهذا العرض من بين أكثر من 30 ألف مشارك في التجارب السريرية لشركة Moderna.

وبالمثل، تضمنت تجربة Pfizer أربع حالات من بين حوالي 43 ألف مشارك. وأشارت إلى أنه لا توجد بيانات كافية لربط تلك الإصابات بتلقي الحالات للقاح، وأن ذلك يتطلب بحثًا دقيقًا. كما أكد عدم وجود حالات كافية لتحديد ما إذا كانت ناجمة عن اللقاح أو حدثت مصادفة.

أشارت الشبكة في تقريرها إلى أن بعض هذه الحالات ظلت تعاني من شلل الوجه النصفي لمدة تتراوح بين 22 إلى 32 يومًا بعد تلقيهم اللقاح. وأوضحت أن غالبية الحالات تقول إن الأعراض يمكن أن تكون خفية، لدرجة أنها لن تكون ملحوظة بالنظر إلى وجه المصاب.

ووفقًا لـ”مايو كلينك”، يمكن أن يحدث شلل الوجه النصفي، المعروف أيضًا باسم شلل العصب الوجهي، في أي عمر ولأسباب غير معروفة، ولكن يُعتقد أنها ناتجة عن التهاب العصب الذي يتحكم في عضلات جانب واحد من الوجه، أو كرد فعل بعد الإصابة بعدوى فيروسية. وأوضحت أن المرضى يتعافون دائمًا في غضون عدة أسابيع.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين