أخبارأخبار أميركا

البابا فرنسيس يرفض استقبال بومبيو خلال زيارته للفاتيكان

أعلن الفاتيكان، اليوم الأربعاء، أن البابا فرنسيس لن يستقبل وزير الخارجية “مايك بومبيو”، الذي وصل إلى العاصمة الإيطالية (روما) في إطار جولة أوروبية يقوم بها خلال الأيام الجارية.

وقد أكد ذلك وزير خارجية الفاتيكان ورئيس الأساقفة الكاردينال “بول ريتشارد جالاجر”، الذي أوضح للصحفيين أن مثل هذا اللقاء ربما سيفسر من قِبل البعض على أنه محاولة لاستخدام شخص البابا في سياق الحملة الانتخابية الرئاسية في الولايات المتحدة.

وتابع “جالاجر”: “هذا هو أحد أسباب عدم لقاء البابا بوزير الخارجية مايك بومبيو”، مضيفًا أنه وفقًا للتقاليد المتعارف عليها، فإن برنامج الفعاليات المتعلقة بزيارة على هذا المستوى الرفيع، يتم بالتنسيق مع الجانب المضيف، وهو ما لم يتم فعله.

وتأتي تصريحات “جالاجر” على هامش ندوة حول قضايا حماية الحرية الدينية نظمتها السفارة الأمريكية لدى الفاتيكان بمناسبة زيارة بومبيو، بحسب مجلة “AmericaMagazine“.

وفي كلمته خلال الندوة، وجه بومبيو انتقادات شديدة إلى الصين على وجه الخصوص، وقال إنه “ليس هناك مكان اليوم تتعرض فيه الحرية الدينية للهجوم أكثر من الصين”.

يُذكر أنه قبل وقت قصير من انطلاق بومبيو في جولته الأوروبية، انتقد وزير الخارجية الاتفاق المؤقت الذي أبرمه الفاتيكان والصين في سبتمبر 2018 بشأن تعيين الأساقفة الكاثوليك في الصين.

حيث كتب بومبيو مقالًا في وقت سابق من هذا الشهر في مجلة First Things أشار فيه إلى أن الفاتيكان قد أخل بسلطته الأخلاقية من خلال توقيع اتفاقية 2018 مع بكين، معتبرًا أن الاتفاقية أدت إلى تدهور وضع الكاثوليك في الصين، مما يهدد بتقويض الهيبة الأخلاقية للكرسي الرسولي.

وردا على سؤال كيفية تلقي الفاتيكان لمقال بومبيو، قالت “جالاجر” للصحفيين: “لقد تم استقباله بشكل حاسم”، كما دافع عن الاتفاق مع الصين، قائلاً إنها مسألة كنسية بحتة تتعلق بترشيحات الأسقف، وليست اتفاقية سياسية أو دبلوماسية، وقال إن “الكرسي الرسولي في كافة تعاملاته الدبلوماسية يشدد على أهمية الحوار والاحترام المتبادل”.

يُذكر أن بومبيو قد التقى برئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي”، وهو أول زعيم لمجموعة السبع يوقع على مبادرة الحزام والطريق الصينية لبناء البنية التحتية، وبحسب نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية “كال براون”، فإن بومبيو أثار قضية هذه المبادرة خلال اجتماعه مع كونتي، مشيرًا إلى مخاطر التعامل مع الصين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين