أخبارأخبار أميركا

مايكل كوهين: ترامب هاجم مانديلا بعد وفاته ووصف السود بالمراحيض

يبدو أن أغلب المقربين من الرئيس دونالد ترامب قد باتوا اليوم من أشد المنتقدين له والكاشفين لأسراره الخاصة، فبعد مستشاره الأمني السابق جون بولتون وابنة شقيقه ماريا ثم شقيقته ماريان ترامب باري أطل علينا محاميه الشخصي السابق مايكل كوهين بأسرار جديدة.

كوهين، زعم في كتاب جديد تحت عنوان “خائن”، أن ترامب أدلى بتصريحات مهينة بحق الزعماء العالميين السود، ومنهم رئيس جنوب أفريقيا السابق نلسون مانديلا، وكذلك بشأن الأقليات في الولايات المتحدة بشكل عام، وفق ما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست” .

لم يكن زعيمًا

وكتب كوهين أنه عقب وفاة مانديلا عام 2013 تحدث ترامب بألفاظ بذيئة عنه ووصفه بأنه “لم يكن زعيمًا”. كما زعم كوهين أن ترامب قال “أخبرني عن دولة واحدة يديرها شخص أسود ليست خربة. جميعها مراحيض…”.

وإضافة إلى ذلك، أكد محامي ترامب أن الأخير ينبذ الأقليات، وأنه قال خلال حملته الرئاسية لعام 2016 إنه لن يفوز بأصوات الأمريكيين من أصول لاتينية الذين وصفهم بأنهم “مثل السود.. هم أغبياء جدًا بدرجة لا تسمح لهم بالتصويت لي”.

البيت الأبيض يرد

وسرعان ما علقت المتحدثة باسم البيت الأبيض كيلي ميكانني بالتشكيك في مصداقية كوهين، وفق وكالة “رويترز “.

وقالت ميكانني في بيان “مايكل كوهين محام مجرم ومشطوب من جدول المحامين وكذب على الكونجرس. لقد فقد مصداقيته تماما، ولا غرابة في أن نرى محاولته الأخيرة للاستفادة من الأكاذيب”.

وكان ترامب قد وصف كوهين في وقت سابق بأنه “جرذ” وكذاب، وقال كوهين إنه واجه تهديدات متكررة بالقتل من أنصار ترامب.

تعرف على كوهين

يذكر أن كوهين عمل مع ترامب لسنوات قبل أن ينقلب عليه، مثلما ظهر في شهادته أمام الكونجرس العام الماضي قبل مساءلة ترامب.

ويقضي كوهين الآن عقوبة بالسجن ثلاث سنوات لإدلائه بتصريحات كاذبة أمام الكونجرس، واتهامات أخرى. وفي كتاب من المقرر نشره الأسبوع المقبل، يزعم كوهين أن ترامب وصف مانديلا بأنه زعيم ضعيف وفقا لصحيفة واشنطن بوست التي ذكرت أنها حصلت على نسخة من الكتاب.

من الواضح أن مذكرات مايكل كوهين، المحامي السابق للرئيس دونالد ترامب، والتي ستنشر في كتاب يحمل عنوان “خائن” سيتم توزيعه الأسبوع المقبل، ستثير الكثير من الجدل لما تحتويه من اعترافات وأسرار.

والسؤال هو: كيف سيواجه ترامب هذه الانتقادات وهو لايزال يضمد جراح انتقادات ابنة أخيه ماري ترامب ومستشار السابق جون بولتون؟ وهل ستقضي مذكرات كوهين على أحلام ترامب في ولاية ثانية؟

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين