أخبارأخبار أميركا

ضبط أسلحة على طائرة فنزويلية مشبوهة قبل مغادرتها فلوريدا

أوقفت السلطات فنزويليين اثنين كانا على متن طائرة مشبوهة كانت تستعد لمغادرة فلوريدا في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بحسب ماجاء على موقع “الحرة“، كما عثر على متن الطائرة على أسلحة وآلاف الدولارات من الأموال النقدية،

وكان عناصر من وحدة فورت لودرديل البحرية، شمال ميامي، قد تنبهوا يوم السبت الماضي، لحركة طائرة ليرجيت يطالها تحقيق مستمر، وفق بيان لوكالة الجمارك وحماية الحدود نشر أمس الثلاثاء.

وفي هذا الصدد، توجه مسؤولون من وكالات فدرالية مختلفة لوقف الطائرة التي كانت متجهة إلى جزيرة سانت فنسنت الكاريبية.

أسلحة وأموال

ومن ثم قام المسؤولون بتوقيف فنزويليين اثنين، لم يكشف عن هويتهما، وصادروا 18 بندقية هجومية وست بنادق قصيرة المدى، و58 مسدسا شبه أوتوماتيكي، ومبلغ 20 ألفا و312 دولار من الأموال النقدية وشيكات موقعة بقيمة ألفين و618,53 دولار، وفق البيان

ونفذت العملية مهمة تابعة لوكالة الجمارك وحماية الحدود إلى جانب هيئة التحقيقات الأمنية الداخلية وإدارة الطيران الفدرالية، من بين وكالات أخرى.

الطائرة المشبوهة

ووفق المعطيات الأولى، تبين أن الطائرة مرتبطة برجل الأعمال الكولومبي اليكس صعب، المتهم بالفساد على خلفية برنامج غذاء يديره الرئيس نيكولاس مادورو، بحسب ما أوضح النائب الفنزويلي المعارض كارلوس باباروني.

وكتب باباروني في تغريدة إن الطائرة “مملوكة من شركة يمتلكها روزويل روزاليس، طيار ألفارو بوليدو فارغاس، شريك المقرب من مادورو أليكس صعب”.

كما تابع في تغريدة ثانية أن أحد الركاب الذين يسافرون باستمرار، هو كارلوس رولاندو ليسكانو، “أحد العناصر الرئيسيين في منظمات أليكس صعب الإجرامية”، مضيفًا: “العالم بات يضيق بالنسبة لهم، منظمتهم الإجرامية عارية”.

يذكر أن صعب متهم في ميامي بغسل الأموال، وتم توقيفه في يونيو، خلال توقف تقني لطائرته في الرأس الأخضر، وهي مسجون حاليا هناك، مع العلم أن القضاء في الرأس الأخضر، وافق في 5 أغسطس الماضي على تسليم صعب للولايات المتحدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين