أخبارأخبار العالم العربيمنوعات

يشبه هيروشيما.. انفجار ضخم يهز بيروت ويوقع مئات الضحايا

هزّ انفجار ضخم العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الثلاثاء، وقالت وسائل إعلام لبنانية إن الانفجار غير مسبوق لدرجة أن البعض شبهه بتفجيرات هيروشيما ونجازاكي، مشيرة إلى أنه أوقع المئات من المصابين والقتلى، وخلف خسائر وأضرار مادية كبيرة للغاية بالعاصمة اللبنانية التي وصفت بالمنكوبة.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن الانفجار ناجم عن حريق في مستودع للمفرقعات بالقرب من مرفأ بيروت. ووفقًا لموقع “لبنان 24” أكد مصدر أمني أن احتراق العنبر رقم 12 في المرفأ أدى إلى انفجار المفرقعات النارية داخله، وأوضح مدير عام الجمارك، بدري ضاهر، في حديث عبر قناة “الجديد” أنّ “عنبر كيماويات انفجر في مرفأ بيروت”.

فيما قال وزير الداخلية اللبناني إن مواد شديدة الانفجار صودرت منذ سنوات انفجرت في مستودع بمرفأ بيروت. وتحدثت تقارير عن انفجار كبير حدث في ميناء بيروت، تبعه انفجار أضخم. وتأكد في وقت لاحق أن ما حدث في الميناء عبارة عن انفجارين متتاليين.

ووفقًا لقناة “العربية” أشارت معلومات أولية إلى أن الانفجار ناجم عن مادة “تي. أن تي” شديدة الانفجار، والتي وصلت إلى المرفأ بعد فتحه بعد إغلاقه 5 أيام بسبب فيروس كوورنا.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان ومصدران أمنيان أن الانفجار وقع في منطقة الميناء التي تحتوي على مستودع للمفرقعات. ولم يتضح بعد سبب الانفجار أو نوعية المفرقعات التي كانت بالمستودع.

انفجار مروّع

ووثقت عدسات كاميرات مواطنين لبنانيين، الانفجار الضخم الذي شوهد من مناطق مختلفة من العاصمة اللبنانية، نظرًا لضخامته.

وأظهرت مقاطع الفيديو التي نشرها لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة الانفجار وتصاعد سحابة دائرية بيضاء أشبه بسحابة الانفجار النووي، كما شوهدت أعمدة الدخان الكثيفة تتصاعد من مكان الانفجار.

وأدت قوة الانفجار إلى اهتزاز الأرض وتطاير الواجهات الزجاجية للمباني في المناطق المحيطة، وأعلنت وسائل إعلام لبنانية وقوع دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث.

وذكرت شبكة mtv أن شركة كهرباء لبنان مدمرة بالكامل جراء الانفجار، وأكدت القناة أن الانفجار ليس استهدافًا سياسيًا وأن أي حديث عن هذا الموضوع غير صحيح، نافية مت يشاع عن استهداف رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري بهذا الانفجار.

وتسبب الانفجار الهائل في سقوط مئات الجرحى، وكلف وزير الصحة الدكتور حمد حسن، جميع المستشفيات باستقبال الجرحى جراء الانفجار على حساب وزارة الصحة العامة.

ونقلت قناة (إل.بي.سي) التلفزيونية عن الوزير قوله إن “حجم الأضرار كبير وأعداد الإصابات مرتفعة جدا” جراء الانفجار.

وتسبب الانفجار، بحسب وسائل إعلام لبنانية، في مقتل أمين عام حزب “الكتائب اللبنانية”، نزار نجاريان، الذي أصيب إصابات بالغة جراء الانفجار، ونقل إلى المستشفى في حالة حرجة وتوفي هناك.

أشبه بهيروشيما ونجازاكي

من جانبه تفقد محافظ بيروت مروان عبود مكان وقوع الانفجار في المرفأ، كاشفاً عن فقدان الاتصال بعناصر من فوج إطفاء بيروت كانوا توجهوا إلى المكان لإخماد الحريق. وأشار عبود إلى أن “بيروت منكوبة وهناك دمار كبير وما حصل غير مسبوق”

ووفقًا لموقع “العين” الإخبارية فقد جهش محافظ بيروت بالبكاء متأثرا بالمشاهد المروعة التي خلفها الانفجار وآثار الدمار الكبير.

وقال عبود لوسائل الإعلام اللبنانية، إن: “ما حدث لم أره في حياتي من قبل بلبنان.. ما حدث يشبه هيروشيما وناجازاكي في اليابان”.

وأضاف:” هناك 10 مفقودين من بلدية بيروت كانوا يخمدون الحريق الأول قبل وقوع الانفجار”.

وقال شاهد عيان لـ “رويترز“: ”رأيت كتلة نار ودخان في سماء بيروت. الناس كانوا يصرخون ويهربون وينزفون. انهارت شرفات من البنايات. تهشم الزجاج في المباني العالية وسقط في الشارع“.

وقالت شاهدة أخرى إنها رأت دخانا رماديا كثيفا بتصاعد بالقرب من منطقة الميناء ثم سمعت دوي انفجار وشاهدت ألسنة من النيران والدخان الأسود. وقالت ”كل نوافذ منطقة وسط المدينة تحطمت وهناك جرحى يسيرون بالشوارع. إنها فوضى عارمة“.

من جانبه دفع الجيش اللبناني، بتعزيزات كبيرة عقب الانفجار. وقالت وسائل إعلام محلية إن سيارات عسكرية تشارك في نقل المصابين جراء الانفجار إلى المستشفيات في بيروت.

وعملت قوات الأمن والجيش على إبعاد الأشخاص الذين توافدوا على الميناء، تحسبا لحدوث إنفجارات أخرى في المكان.

محاكمة اغتيال الحريري

ويأتي الانفجار الضخم في العاصمة اللبنانية بيروت قبل ثلاثة أيام من النطق بالحكم النهائي في قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري عام 2005.

يذكر أن محكمة الأمم المتحدة على وشك إصدار حكمها في المحاكمة الغيابية لأربعة أشخاص مشتبه بهم في اغتيال الحريري عن طريق سيارة مفخخة. وينتمي المشتبه بهم الأربعة إلى حزب الله الذي ينفي أي صلة بمقتل الحريري، وفقًا لـ”بي بي سي“.

كما يأتي الانفجار في أجواء توتر سياسي في لبنان، مع استمرار التظاهرات الشعبية ضد طريقة تعامل الحكومة مع أسوأ أزمة اقتصادية يشهدها البلد منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975-1990.

وشهدت الحدود اللبنانية مع إسرائيل توترًا في الأيام الأخيرة، حيث أعلنت إسرائيل أنها أحبطت محاولة لحزب الله للتسلل إلى الأراضي الإسرائيلية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين