أميركا بالعربي

هذه هي المدينة الوحيدة في أمريكا التي تنخفض فيها البطالة!

ترجمة: مروة مقبول

تعتبر مدينة أوينسبورو الصغيرة بولاية كنتاكي من أكثر المدن الأمريكية حظًا وسط الركود الاقتصادي الذي سببته جائحة كورونا. فبينما تحاول بقية المدن الأمريكية السيطرة على البطالة المرتفعة التي سجلت رقمًا قياسيًا في تاريخ البلاد، ظهر سوق عمل أوينسبورو “معافى” دون أن يلحق به أذى نسبيًا، حسبما أفادت شبكة “CNN

وفي تقرير أصدره مكتب إحصاءات العمل، تعتبر أوينسبورو المدينة الوحيدة في البلاد، من بين 389 منطقة حضرية شملها التقرير، التي لم يرتفع فيها معدل البطالة خلال العام الماضي.

وقال عمدة مدينة أوينسبورو، توم واتسون، لشبكة CNN أمس الأربعاء: “لقد تمكنا من إدارة جائحة كورونا كمجتمع واحد”. وأشار إلى أن مدينته سجلت حتى الآن نحو 500 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، و 8 حالات وفاة.

ووفقًا للتقرير، فقد كان معدل البطالة في أوينسبورو 4.2% فقط، بينما وصل معدل البطالة القومي حوالي 11% في يونيو الماضي. وأشار إلى أن عدد السكان العاطلين عن العمل انخفض من 2499 عام 2019 إلى 2200 في ظل جائحة كورونا.

ومع هذا، لم تكن المدينة بمنأى عن خسائر الوظائف؛ فلقد فقدت حوالي 3200 وظيفة قبل عام. كما انسحب بعض العمال من القوى العاملة التي تبلغ قوتها 54 ألف نسمة، وهذا هو السبب جزئيًا في انخفاض معدل البطالة.

وبحسب تصريحات السيد واتسون، لم تتأثر المدينة اقتصاديًا بسبب تنافس أصحاب الأعمال بالقطاع الخاص في بعض الصناعات التي شهدت مكاسب اقتصادية خلال الوباء.

فعلى سبيل المثال، ارتفعت مبيعات المشروبات الكحولية والبيرة على الصعيد الوطني خلال فترة إغلاق الولايات، فازدهرت هذه الصناعة التي تتميز بها أوينسبورو، وخاصة البوربون، وتم توظيف الكثيرين في هذا المجال.

يقول الرئيس والمدير التنفيذي لغرفة التجارة الكبرى في أوينسبورو، كاندنس كاستلين بريك، إن المدينة تقع أيضًا في موقع مركزي بين بعض أكبر المراكز السكانية في البلاد، بما في ذلك شيكاغو وسينسيناتي وسانت لويس وناشفيل وإنديانابوليس، مما يجعلها مركزًا مثاليًا للتوزيع.

وأضاف أن فريق التنمية الاقتصادية بأوينسبورو، الذي يتكون من أصحاب الأعمال، قد وضع خلال فترة الركود الأخيرة، مبلغًا كبيرًا من المال ليتم استثماره، بالإضافة إلى إعانة فيدرالية قدرها 40 مليون دولار، في تنمية منطقة وسط المدينة، مؤكدًا أن تلك المبادرة قد “وضعتنا بالفعل على الخريطة كمجتمع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين