أميركا بالعربي

متظاهر في أوستن يدفع حياته ثمنًا لمساعدة خطيبته المعاقة!

ترجمة: مروة مقبول

أعلنت السلطات أنه تم التعرف على هوية المتظاهر، الذي قُتل أمس السبت برصاص أحد المشتبه بهم في أوستن بولاية تكساس، وتبين أنه يدعى جاريت فوستر. وأكدت والدته أنه كان يدفع الكرسي المتحرك الخاص بخطيبته المعاقة جسديًا قبل أن يتم إطلاق النار عليه، حسبما أفادت صحيفة “New York Post“.

وقالت الشرطة إن التقارير الأولية أشارت إلى أن الضحية ربما كان يحمل بندقية، واقترب من سيارة اندفعت نحو المتظاهرين، حيث أطلق شخص النار عليه وقتله. وأضافت أنه تم إلقاء القبض على المشتبه به.

لكن والدة فوستر، شيلا فوستر، قالت في لقاء لها اليوم الأحد مع شبكة ABC News، إن ابنها كان يدفع خطيبته ويتني ميتشل المعاقة بعيدًا عن مكان الحادث. وأكدت أن السائق خرج من سيارته وبدأ في إطلاق النار على المتظاهرين، وقد أصاب ابنها بثلاث رصاصات.

ولكنها لم تذكر ما إذا كان فوستر يحمل بندقية مثلما أوضحت تقارير الشرطة، لكنها أشارت إلى أنه كان لديه تصريحًا لحمل سلاح.

وقالت الشرطة إن فوستر وميتشل كانا من بين متظاهري “حياة السود مهمة” في فورث ستريت، عندما اقتحمت السيارة الحشد.

وقال شاهد عيان يدعى مايكل كابوتشيانو، لصحيفة The Statesman إن المتظاهرين كانوا يهرولون للابتعاد عن السيارة، حيث قام السائق بإطلاق النار بشكل عشوائي من نافذة سيارته، وقال إنه شاهد فوستر وهو يسقط على الأرض بعد أن أصيب بثلاث رصاصات.

وأشارت الصحيفة إلى أن شرطة أوستن تحتجز المشتبه فيه داخل مقرها وأن المتظاهرين يحيطون بالمبنى تضمانًا مع الضحية وطلبًا لتحقيق العدالة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين