أميركا بالعربي

هذه هي الولاية الوحيدة التي رفضت إعانة البطالة الفيدرالية الأخيرة!

ترجمة: مروة مقبول

يبدو أن ولاية ساوث داكوتا أصبحت أول ولاية ترفض إعانات البطالة الفيدرالية التي تم إقرارها مؤخرًا بموجب أمر تنفيذي وقعه الرئيس دونالد ترامب هذا الشهر وسط استمرار تفشي الوباء.

وقالت الحاكمة الجمهورية كريستي نويم، وهي حليفة للبيت الأبيض، إن ولايتها لا تحتاج إلى أموال إضافية لأنه قد تم إعادة توظيف العاملين العاطلين عن العمل، وأن اقتصادها ينتعش بعد تعرضه للتداعيات الاقتصادية بسبب فيروس كورونا.

وفي بيان لها أكدت أن اقتصاد ساوث داكوتا، الذي لم يتم إغلاقه مطلقًا، قد تعافى واستعادت ما يقرب من 80% من الخسائر. وأشارت إلى أن ولايتها هي الوحيدة التي لم تحصل على تمديد للمزايا الفيدرالية لأن معدل البطالة لديها كان الأدنى في البلاد.

وكان الرئيس ترامب قد وقع على أمر تنفيذي في وقت سابق من هذا الشهر يسمح للحكومة الفيدرالية باستخدام الأموال المخصصة للإغاثة في حالات الكوارث من أجل مساعدة الأمريكيين العاطلين عن العمل، مضيفًا ما لا يقل عن 300 دولار إضافي إلى مبالغ الإعانة الأسبوعية، مع توقع حكومات الولايات تقديم 100 دولار إضافية، ليصبح المجموع 400 دولار.

جاء الأمر بعد أن عجز مسؤولو البيت الأبيض والزعماء الديمقراطيون بالكونجرس عن التوصل إلى اتفاق بشأن الحزمة التحفيزية القادمة في وقت سابق من هذا الشهر، بالإضافة إلى توقف إعانة البطالة البالغة 600 دولار في الأسبوع بنهاية شهر يوليو والتي كان يحصل عليها الأمريكيين بموجب قانون (CARES) الذي تم إقراره في مارس الماضي.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين