أميركا بالعربي

هذه الولاية تعيد إصدار أمر البقاء في المنزل بعد ارتفاع إصابات كورونا!

ترجمة: مروة مقبول

أصدر حاكم أمرًا بالبقاء في المنزل، من بين تفويضات جديدة أخرى، بعد أن شهدت الولاية مؤخرًا ارتفاعًا كبيرًا في حالات الإصابة بفيروس ().

ووفقًا للقرار، يتعين على المواطنين الإلتزام بالبقاء في المنزل من الساعة 10 مساءً وحتى 5 صباحًا، ولكن يُسمح بالأنشطة مثل الذهاب إلى العمل والأنشطة الأساسية مثل الحصول على البقالة وتلبية الاحتياجات الصحية والمشي. وينص الأمر على أن تغلق المطاعم أيضًا أبوابها أمام العملاء لتناول الطعام بشكل شخصي بحلول الساعة 9:30 مساءً.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم تخفيض الحد الأقصى للتجمعات في المساكن الخاصة من 25 إلى 10 أفراد، وستقتصر الأحداث الخارجية على حضور 25 فردًا فقط بدلًا من 50. كما يتعين على منظمي الأنشطة إبلاغ مراكز الصحة المحلية عند تسجيل أي حالة مصابة بفيروس لاتخاذ التدابير اللازمة. ويؤكد حاكم الولاية أن من ينتهك هذه القواعد سيتعين عليه دفع غرامة تصل إلى 500 دولار.

تنضم الولاية إلى مناطق أخرى في البلاد وحول العالم أصدرت حظر التجول الجزئي، ففي الأسبوع الماضي أصدر المسؤولون في إل باسو بولاية إلزاميًا بعد أن ارتفعت الحالات بنسبة 160٪ . أما عالميًا، فقد قامت بريطانيا بتمديد قرار الإغلاق لمدة أربعة أسابيع أخرى للحد من انتشار الفيروس.

اعتُبرت الاستجابة الأولية للوباء في ماساتشوستس من بين الأفضل في البلاد، لكن أعداد الحالات اليومية تبدو مشابهة لما كانت تعانيه الولاية في منتصف شهر مايو. اعتبارًا من الأسبوع الماضي، ارتفع متوسط ​​معدل الإصابة الأسبوعية بحو 339 ٪ منذ أوائل سبتمبر، وفقًا لتحليل ABC News.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين