أميركا بالعربي

هؤلاء سيفقدون مزايا البطالة الإضافية بموجب مشروع قانون جديد!

ترجمة: مروة مقبول

أكد مشروع قانون جديد قدمه عضوٌ عسكريٌ مخضرمٌ في الكونجرس على أهمية أن لا يحصل مثيري الشغب واللصوص على إعانات البطالة الفيدرالية وإجبارهم على دفع تكاليف الشرطة الإضافية اللازمة في الاحتجاجات.

قام جيم بانكس، ممثل ولاية إنديانا، بتقديم مشروع “قانون دعم الاحتجاج السلمي”، منتقدًا جماعة “أنتيفا” الذي وصفهم بأنهم “بلطجية” يستغلون معاناة المجتمعات المحلية ويعطلون الاحتجاجات السلمية “ليتركون العنف والنهب والتخريب في أعقابها”.

وأضاف النائب الجمهوري في خطابه “لقد حولوا ميلووكي وسياتل وبورتلاند إلى مناطق حرب، والآن ينقلون الفوضى إلى كينوشا بويسكونسن. ولا أحد يعرف وجهتهم التالية”.

يريد السيد بانكس، الذي خدم أفغانستان كضابط في سلاح البحرية الأمريكية، حرمان أي شخص مدان بارتكاب جرائم فيدرالية خلال الاحتجاجات من الحصول على الإعانة الإضافية بموجب قانون (CARES) لمساعدة الأمريكيين العاطلين عن العمل خلال جائحة فيروس كورونا.

ينص القانون أيضًا على تحميل المدانين التكاليف المالية الخاصة باستدعاء عناصر من إدارة إنفاذ القانون لمكافحة الشغب. وقال بانكس إنه “بسبب الإعانات الفيدرالية الإضافية، تذهب أموال دافعي الضرائب رواتبًا لمثيري الشغب العاطلين عن العمل “الذين يدمرون مجتمعاتنا”. وأكد مدافعًا عن القانون الجديد “نحن بحاجة إلى قطع التمويل عنهم وجعلهم يشعرون بالعواقب المالية الكاملة لأفعالهم”.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين