أميركا بالعربي

“نيويورك تايمز” تسرب سجلات ترامب الضريبية وتؤكد: دفع 750 دولارًا عام 2016!

ترجمة: مروة مقبول

أشار تحقيق لصحيفة “نيويورك تايمز” إلى أن الرئيس دونالد ، الملياردير وأشهر مطور عقارات في الولايات المتحدة، قد دفع 750 دولارًا فقط كضرائب فيدرالية على الدخل في العام الذي انتُخب فيه رئيسًا للبلاد.

تصدر أمر تقارير ضرائب ترامب التي تظهر تكبد شركاته لخسائر استمرت عدة سنوات ليتهرب من الضرائب العنوان الرئيسي لصحيفة “نيويورك تايمز” اليوم الأحد، في خطوة ربما تغير مجرى الانتخابات الرئاسية التي أصبحت على الأبواب وقبل أيام من إجراء أول مناظرة بين ترامب ومنافسه الديمقراطي .

لطالما حاول الرئيس التهرب من مطالب المعارضين السياسيين ووسائل الإعلام بنشر معلومات ضريبية تعود إلى عقود. وهو أول رئيس منذ سبعينيات القرن الماضي يخفي إقراراته الضريبية

وذكرت الصحيفة أن الرئيس “دفع 750 دولارًا من ضرائب الدخل الفيدرالية في العام الذي فاز فيه بالرئاسة” ، مضيفة أنه “في عامه الأول داخل البيت الأبيض، دفع 750 دولارًا أخرى”.

وأكدت أنه “لم يدفع أي ضرائب دخل على الإطلاق عن 10 سنوات خلال الـ 18 عامًا الماضية، بدعوى أنه “خسر أموالًا أكثر بكثير مما جناه.” وأن أعماله تكبدت الكثير من الخسائر، مما ساعده على خفض ضرائبه.

وقالت “تايمز” أيضًا إن الوثائق التي حصلت عليها “تتضمن معلومات كشفها السيد ترامب إلى مصلحة الضرائب، والتي تفيد بأنه يمتلك مئات الملايين من الدولارات في صورة أصول. ولكن لم يتم الكشف عن قيمة ثروته الحقيقية، كما أن الوثائق لا تكشف عن أي علاقة غير رسمية بروسيا. وقالت الصحيفة إنها لن تنشر الوثائق في الوقت الحالي حفاظًا على مصدرها.

“تقرير زائف”

وفي مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض اليوم الأحد، أعلن ترامب عن مؤامرات يسعى الديمقراطيون وعلى رأسهم مرشحهم جو بايدن إلى حبكها ضده.

أوضح الرئيس أنها “أخبار مزيفة تمامًا، في الواقع لقد دفعت الضرائب”. وأكد أن إقراراته الضريبية قيد التدقيق وأن مصلحة الضرائب لا تتساهل معه، مضيفًا “يعاملونني معاملة سيئة للغاية”.

وأضاف الرئيس: “نيويورك تايمز حاولت ذلك، نفس الشيء، يريدون إنشاء قصة صغيرة. إنهم يفعلون أي شيء في وسعهم. القصص التي قرأتها مزيفة للغاية، إنها زائفة للغاية “.

بعد الضغط عليه لمعرفة سبب دفع ملياردير مثله لبضع مئات من الدولارات فقط في العام الذي فاز فيه بالرئاسة، أصر ترامب أنه دفع الكثير من ضرائب الدخل الحكومية لولاية نيويورك وأنه سيتم الكشف عن كل ذلك ولكن بعد التدقيق.

“استخدم أساليب ملتوية”

تهدد هذه التسريبات بتشويه الصورة التي طالما حاول ترامب تأكيدها بأنه رجل أعمال ناجح وبالتالي هو “أكثر انسان لديه القدرة” على تحقيق مكاسب كبيرة للاقتصاد الأمريكي.

وقالت الصحيفة أيضًا إنه استخدم “إجراءات مشكوك فيها” لخفض قيمة تقاريره الضريبية، فقد كان ينبغي أن يدفع أكثر من “100 مليون دولار” إذا خسر “معركة تدقيق استمرت عقدًا من الزمن مع مصلحة الضرائب حول شرعية استرداد ضرائب بقيمة 72.9 مليون دولار”. لكنه بدلًا من ذلك قدم مستندات أثبتت أنه تكبد خسائر فادحة، ليفوز هو بالدعوى القضائية.

وذكرت صحيفة “تايمز” اليوم الأحد أنه “حتى أثناء إعلان الخسائر، تمكن من الاستمتاع بأسلوب حياة مترف، بما في ذلك إنفاق أكثر من 70 ألف دولار على تصفيف شعره لمقابلة تليفزيونية”

ويشير التقرير أن “إيفانكا ترامب، أثناء عملها كموظفة في منظمة ترامب، يبدو أنها تلقت “رسوم استشارية” ساعدت أيضًا في تقليل الفاتورة الضريبية للعائلة”.

وأضافت الصحيفة: “على مدى العقدين الماضيين، دفع ترامب حوالي 400 مليون دولار كضرائب دخل فيدرالية مجتمعة أقل من أي شخص ثري آخر كل عام”.

وأكدت الصحيفة أن تلك المستندات، التي كافح ​​ترامب منذ فترة طويلة للحفاظ على إبقائها خاصة وسرية، تروي قصة مختلفة اختلافًا جوهريًا عن تلك التي قدمها للأمريكيين. وأشارت أنها ستقوم بنشر بعضها في الأسابيع المقبلة.

وكانت صحيفة “تايمز” قد نشرت تقريراً عن الشؤون الضريبية لعائلة ترامب في أواخر عام 2018، وحصلت على جائزة بوليتزر.

أثار التقرير انتقادات فورية. قال ريان توماس، المتحدث باسم منظمة “Stand Up America”: لقد طالبنا بالإقرارات الضريبية لترامب لسنوات لأن الشعب الأمريكي يستحق أن يعرف ما يدفعه، ويبدو أن الرئيس الذي يستخدم مخططات ضريبية مشبوهة لتجنب دفع الضرائب أو يكذب على شعبه حول موارده المالية لا مكان له في المكتب البيضاوي”.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين