أميركا بالعربي

نتائج مُبشِّرة لأول رجل يتلقى لقاح ضد كورونا في ماريلاند

ترجمة: مروة مقبول

سجلت الأبحاث في ولاية ماريلاند نتائج “واعدة” لأول شاب يتلقى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أن أنتج جسده أجسامًا مضادة استجابة للتجربة.

وأشاد ديفيد راش، المتخصص في علم المناعة، بنتائج تجربة اللقاح التي تم إجراؤها في جامعة ميريلاند، وقال إن جسده أنتج أجسامًا مضادة بمستويات أعلى من تلك التي تم تسجيلها عند المرضى المتعافين بعد أن كان أول شخص يتم حقنه في التجربة.

وقد أفادت صحيفة Daily Mail، أن شركة الأدوية الأمريكية العملاقة Pfizer، وشركة BioNTech الألمانية، تستعدان لإنتاج اللقاح بكميات كبيرة إذا ثبتت فعاليته.

ومع ذلك، سوف يستغرق الأمر شهورًا قبل أن يتم تقييم النتائج بشكل كامل، لأن العلماء بحاجة إلى معرفة المدة التي ستستمر فيها الأجسام المضادة، وما إذا كان راش، وهو أول شخص تم حقنه في التجربة، سيكون محصنًا ضد الفيروس فيما بعد.

ويتسابق العلماء في جميع أنحاء العالم لتطوير لقاح كورونا، الذي يُنظر إليه على أنه الطريقة الوحيدة المؤكدة لوقف انتشار هذا الوباء، والسماح بعودة الحياة إلى طبيعتها.

وتعتبر تجربة جامعة ماريلاند واحدة من العديد من المشاريع حول العالم التي لديها العشرات من المتطوعين في مختلف مراحل تطور المرض.

وقد قامت جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة بحقن أول مريض بشري بلقاح تجريبي في أبريل الماضي. كما تقوم الصين والهند، بالإضافة إلى دول أخرى، بإجراء العديد من التجارب، حيث ادعى رئيس أكبر وكالة أبحاث سريرية في الهند مؤخرًا أنه يمكن الوصول إلى لقاح فعال بحلول أغسطس المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين