أميركا بالعربي

ميلانيا ترامب تحتفل بوصول شجرة عيد الميلاد إلى البيت الأبيض لآخر مرة!

ترجمة: مروة مقبول

احتفلت السيدة الأولى ميلانيا ترامب اليوم الاثنين بوصول شجرة عيد الميلاد السنوية إلى البيت الأبيض. ووفقًا لصحيفة “نيويورك بوست”، فقد استقبلت السيدة الأولى بمفردها الشجرة لآخر مرة وتمنت للصحفيين “عيد ميلاد مجيد” متجاهلة سؤالا عن أحوال الرئيس دونالد ترامب.

وفي تغريدة لها، قالت ميلانيا أمس الأحد تحسبًا لهذا الحدث، إن هذا التقليد “المبهج” له جذوره التي تعود إلى عام 1966، كما وصفت شجرة هذا العام بأنها “جميلة” ونشرت صورًا لها وهي تقبل شجرة عيد الميلاد في السنوات السابقة.

سيكشف مكتب السيدة الأولى قريبًا عن زينة عيد الميلاد في البيت الأبيض وموضوعها، والذي سيكون آخر عمل رئيسي لميلانيا ترامب كسيدة أولى.

ويأتي ذلك بعد تسجيل أصدرته صديقتها السابقة والموظفة ستيفاني وينستون وولكوف، والتي وصفت فيه ميلانيا بأنها شخصية لا تحب تلك المناسبات وادعت أنها كانت تشكو “من يهتم بأشياء عيد الميلاد” أثناء مناقشة مهمة السيدة الأولى التقليدية المتمثلة في تزيين القصر التنفيذي لقضاء العطلة.

تم إصدار التسجيلات الصوتية في الأول من أكتوبر الماضي في مذكرات “ميلانيا وأنا” التي كانت تروج لها السيدة وولكوف على شبكة CNN، قبل ساعات من الإعلان عن إصابة ميلانيا ودونالد ترامب بفيروس كورونا.

وبحسب الصحيفة، من المتوقع أن يشارك الرئيس ترامب في تقليد “العفو عن الديوك الرومية” قبل عيد الشكر، حيث ظل يتجنب الظهور علانية أو الاشتراك في أحداث عامة منذ إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين