أميركا بالعربي

منوتشين: هذا هو الحل الوحيد للاتفاق بشأن الحزمة التحفيزية القادمة!

ترجمة: مروة مقبول

أعلن وزير الخزانة، ستيفن منوتشين، اليوم الثلاثاء أنه يوجد حل وحيد من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن الحزمة التحفيزية القادمة، وهو أن يتحلى القادة الديمقراطيين بـ”المنطقية” في متطلباتهم.

وفي لقاء له على شبكة CBS News، قال منوتشين “هناك أمل في إبرام اتفاق نهائي في حال أراد الديمقراطيون أن يكونوا منطقيين”، مضيفًا أنه واصل إجراء المحادثات مع المشرعين حول المبالغ المتوقع تخصيصها لدعم الأنشطة التجارية وتعويض العاملين الذين فقدوا وظائفهم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد. وقال “أعتقد أن هناك العديد من الأعضاء الجمهوريين والديمقراطيين في مجلسيّ الشيوخ والنواب يرغبون في رؤية الجميع يتعاونون للتوصل إلى اتفاق جيد يعمل في صالح العاملين في الولايات المتحدة.”

كما أشار إلى أن النسخة الأخيرة من الاتفاق ستشمل تمويل خدمة البريد الأمريكي (USPS)، وهو الأمر الوحيد الذي حصل على موافقة كلا الحزبين حتى الآن. وكان الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، قد واجه محاولات الرئيس دونالد ترامب لوقف تمويل خدمة بريد الولايات المتحدة ووصفها بأنها محاولة “جبانة” لتعزيز فرصه في الفوز في نوفمبر القادم.

ومن المتوقع أن يدلي رئيس هيئة البريد الأمريكية بشهادته أمام لجنة الأمن الداخلي والشؤون الحكومية بمجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون يوم الجمعة القادمة، حسبما قال مسؤولون اليوم الثلاثاء، وسط مخاوف متزايدة من حدوث تأخير في بطاقات الاقتراع بالبريد في الانتخابات. فقد عبّر الديمقراطيون عن مخاوفهم من أن تصل الملايين من بطاقات الاقتراع عبر البريد بعد فوات الأوان ولا يتم فرزها.

مفاوضات متوقفة!

قاد زير الخزانة ستيفين منوتشين ورئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز جهود الجمهوريين لصياغة مشروع قانون الإغاثة القادم من فيروس كورونا. لكن المناقشات مع رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، الديمقراطي تشاك شومر، كانت متوقفة منذ أسابيع.

الديمقراطيون، الذين يفضلون حزمة إغاثة بقيمة 3 تريليون دولار، يؤكدون أن مفاوضي البيت الأبيض فشلوا في تقدير حجم التداعيات الاقتصادية ومعاناة ملايين الأمريكيين الذين فقدوا وظائفهم بسبب الوباء.

أما الجمهوريون، فهم يستشهدون بالتحسينات الأخيرة في البيانات الاقتصادية، ويرفضون مشروع قانون الإغاثة الديمقراطي بدعوى انه سيزيد من الأعباء المالية على الحكومة الأمريكية.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين