أميركا بالعربيخدمات سياحة وسفر

أمريكية مسلمة تقاضي شركة طيران اعتبرت حجابها خطرًا على الركاب!

ترجمة: فرح صفي الدين

تقدمت امرأة مسلمة من تكساس بشكوى إلى وزارة النقل، زعمت فيها أنه لم يُسمح لها بالجلوس في صف مخرج الطوارئ على متن رحلة تابعة لخطوط الطيران Southwest Airlines لأنها كانت ترتدي الحجاب، في حين أنه تم السماح لشقيقتها التي كانت بدون حجاب بالجلوس هناك. ولكن أعلنت الشركة في بيانها “أن الأمر ليس كما يبدو”.

ذكرت صحيفة New York Post، أن فاطمة التكروري ومنى كوني كانتا على متن رحلة من فورت لودرديل بولاية فلوريدا إلى دالاس في 22 مايو، عندما شهدا آخر مقعدين ليجلسا معًا في صف مخرج الطوارئ.

قالت التكروري إن المضيفة منعتها من الجلوس في تلك المنطقة وسمعتها تقول للركاب في المقاعد الموجودة حول تلك المنطقة إن وجودها سيكون خطرًا عليهم، حيث “يمكن أن تتسبب في سقوط الطائرة”.

وعندما استفسرت منها شقيقتها عن سبب منعها من الجلوس في ذلك المقعد، قالت المضيفة “لا يمكنها الجلوس هنا لأنها لا تتحدث الإنجليزية”. بينما أكدت لها أنه يمكنها ذلك و”تحدثت الإنجليزية أمامها”.

وفي بيان للصحيفة، قالت المتحدثة باسم “ساوث إيست إيرلاينز”، براندي كينج: “إن التقارير الداخلية من الرحلة لا تدعم الادعاءات التي قدمتها الراكبة فيما يتعلق بالتعليقات أو القرارات التي تم اتخاذها بناءً على المظهر”.

وأكدت أنه حرصًا منهم على سلامة الركاب، فهم يحاولون أن يجلس الأفراد الذين يمكنهم الاستجابة لتعليمات معينة خلال الرحلة في صف الطواريء. وبالتالي يحتاج طاقم الطائرة التأكد من ذلك قبل جلوس الركاب في تلك المنطقة، ولذلك عرضت عليها المضيفة مقعدًا بديلًا.

وقالت السيدة كينج إن شركته “لا تتغاضى عن أي نوع من التمييز ولا تتسامح معه”. وأنهم يحافظون على  الاحترام المتبادل بين عملائهم من المجتمعات المتنوعة والموظفين.

“شعرت أنني لست أمريكية”

قالت الشقيقتان، من مواليد الولايات المتحدة، إن المضيفة كان لديها العديد من الفرص لتأكيد أن التكروري يمكنها التحدث بالإنجليزية.

وعلى الرغم من التحدث مع المضيفة باللغة الإنجليزية، قالت التكروري إن أفراد الطاقم أصروا على أنها لا تتحدث اللغة وقاموا بنقلهم إلى مقاعد أخرى منفصلة. وقالت إنها تشعر أيضًا بخيبة أمل لأن الركاب الآخرين الذين سمعوا ما حدث لم يتدخلوا.

وأضافت “في الحقيقة لم يقل أحد أي شيء، لماذا لا ندافع عن بعضنا البعض؟” وأكدت “لدي الحق في أن أكون على هذه الطائرة تمامًا مثل أي شخص آخر.. لقد شعرت أنني لست أمريكية”.

وبحسب الصحيفة، قامت الشركة بالاعتذار للسيدة التكروري ولكن بعد أن لجأت إلى مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR)، وتحدثت عن الحادث في مؤتمر صحفي.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين