أميركا بالعربي

مسؤولو الصحة في فلوريدا يحذرون من عودة انتشار حمى الضنك

ترجمة: مروة مقبول

أعلن مسؤولون في وزارة الصحة بولاية فلوريدا عن تسجيل 11 حالة بمرض ينقله البعوض، وفقًا لصحيفة New York Post.

وقال المسؤولون إنه تم تسجيل أغلب الحالات في جزيرة “كي لارجو”، التي تقع على بعد حوالي 60 ميلًا جنوب مدينة ميامي، بما في ذلك ثماني حالات تم العثور عليها هناك خلال الأسبوع الأخير من يونيو.

وينتقل المرض الفيروسي من خلال لدغة نوع من البعوض يعتبر عدوانيًا، وينشر أيضًا أمراضًا مثل الحمى الصفراء وفيروس زيكا والشيكونجونيا الذي تتشابه بعض علاماته السريرية مع حمى الضنك.

وقالت وزارة الصحة إن أعراض حمى الضنك تظهر عادة في غضون أسبوعين من اللدغة، وتشمل: الحمى، الصداع، آلام جسدية مبرحة، والطفح الجلدي في بعض الأحيان.

وأفادت المتحدثة الرسمية باسم مركز الصحة في جزيرة “فلوريدا كيز”، أليسون كير، أن مسؤولي الصحة بصدد “إجراء دراسات وبائية لتحديد أصل ومدى هذه الإصابات”، ويعتقدون أن جميع الحالات انتقل إليها المرض محليًا.

وأكدت أن هناك محاولات للقضاء على البعوض، سواء البالغ أو اليرقات، من خلال رش المبيدات في أماكن تواجدها المحتملة، وبالقرب من المنازل والشركات عن طريق الطائرات أو الشاحنات.

وللمساعدة في الحد من انتشار المرض، يطلب المسؤولون من السكان المحليين إزالة الأماكن التي ربما يستخدمها البعوض للتكاثر أو تنظيفها باستمرار، مثل مجاري التصريف وصناديق القمامة وأوعية الحيوانات الأليفة التي تحتوي على مياه راكدة.

وتمثل هذه الحالات ثاني ظهور لحمى الضنك في فلوريدا، بعد انتشارها لأول مرة عام 1934. ويخشى بعض خبراء الصحة أن يعود المرض، الذي كان منتشرا في فترة من الفترات على السواحل الشرقية، إلى الظهور من جديد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين