أميركا بالعربي

فيديو مُسرّب يوضح لأول مرة التفاصيل الكاملة لاعتقال جورج فلويد

ترجمة: مروة مقبول

كشفت صحيفة “Daily Mail” اليوم الاثنين عن لقطات فيديو صورتها الكاميرات المحمولة لاثنين من رجال الشرطة المتهمين بقتل جورج فلويد، ونشرتها حصريًا على موقعها الرسمي على الانترنت.

وتظهر اللقطات الصادمة، التي تم تسريبها، عن التفاصيل الدقيقة لاعتقال فلويد، بداية من توجيه شرطي مبتدئ لمسدس إلى رأسه، وآخر يلتقط “حصاة” من إطار سيارة الشرطة على بعد بوصات فقط منه، وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة.

كما يوضح الفيديو أن فلويد قاوم اعتقاله عندما حاول رجال الشرطة دفعه إلى مؤخرة السيارة، حيث أخبرهم أنه يعاني من رهاب الأماكن المغلقة، وكيف ركع الضابط ديريك تشوفين على رقبته لمدة 9 دقائق تقريبًا، مما أدى إلى وفاته، متجاهلاً صرخات فلويد المتكررة ‘أنا لا أستطيع التنفس “. وكيف تنبأ فلويد بوفاته حينما قال “سأموت على الأرجح بهذه الطريقة”.

تم مصادرة تلك المقاطع من كاميرات الشرطيين في منتصف يوليو، ولكن قاضيًا في مينيابوليس كان قد أصدر قرارًا بأن تظل سرية ولا يتم مشاهدتها إلا في المحكمة.

وأعلنت الصحيفة في بيان لها بعد تسريبها للفيديو أنها فعلت ذلك “حتى يتمكن العالم أخيراً من رؤية مأساة فلويد في الدقائق الأخيرة، وكيف تعمد رجال الشرطة تجاهل توسلات فلويد وألمه”.

تتضمن اللقطات أكثر من 18 دقيقة من الكاميرا المحمولة للشرطي أليكس كيونج و10 دقائق من كاميرا الشرطي توماس لين، اللذان كانا أول شرطيين يصلان إلى مكان الحادث بعد شكوى من أن فلويد حاول استخدام ورقة مزيفة بقيمة 20 دولارًا لشراء سجائر.

تم الإفراج عن ثلاثة من ضباط الشرطة الأربعة الذين أدينوا بقتل جورج فلويد، في 25 مايو، بكفالة قدرها 750 ألف دولار الشهر الماضي، حيث تم توجيه تهمة المساعدة والتحريض على القتل لهم.

بينما حددت المحكمة كفالة الإفراج عن ديريك تشوفن، الذي يواجه اتهامات بالقتل من الدرجة الثانية والقتل الخطأ، بمبلغ 1.25 مليون دولار. واستند المدّعون، في مطالبتهم برفع قيمة الكفالة لأكثر من مليون دولار، إلى “خطورة التهم” الموجهة إلى الشرطي والغضب العام الذي تسبب فيه الحادث بمختلف الولايات الأمريكية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين