أميركا بالعربي

عمدة نيويورك يدافع عن فريق زوجته الذي يتقاضى 2 مليون دولار سنويًا

ترجمة: مروة مقبول

استعرض عمدة نيويورك، بيل دي بلاسيو، خطة زوجته، تشيرلين مكراي، للتعافي من جائحة كورونا من خلال تشكيل فريق يتكون من 14 موظفًا يكلف دافعي الضرائب في المدينة ما يقرب من مليوني دولار سنويًا.

تعرضت خطة مكراي لانتقادات لاذعة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، حيث قال دي بلاسيو في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن هؤلاء المعارضون بنتقدون التكلفة الكبيرة للفريق “دون الأخذ في في الاعتبار العمل الذي يتم إنجازه”.

على الرغم من أن السيدة مكراي ليست موظفة حكومية رسمية ، إلا أنها تمتلك فريقًا أساسيًا مكون من ثمانية موظفين يعملون بدوام كامل في برنامج الصحة العقلية ThriveNYC ويكلفون المدينة 1.1 مليون دولار سنويًا.

قالت مصادر في مكتب العمدة لصحيفة The City إن زوجته، التي تفكر في الترشح لمنصب رئيس منطقة بروكلين، لديها أيضًا ستة موظفين آخرين على الأقل غير مدرجين في القائمة الرسمية، مما رفع إجمالي قوتها العاملة إلى 14 شخصًا يتقاضون أجورًا تبلغ 2 مليون دولار.

كما عينت السيدة مكراي مُصورة محترفة براتب 70 ألف دولار، ولديها مستشار أول يتقاضى 150 ألف دولار سنويًا. وأشارت في بيان لها إلى أن أهم أهداف فريقها إعادة توزيع الموارد على المجتمعات الأكثر تضررًا من جائحة كورونا والتأكيد على المساواة العرقية.

وفي الوقت الذي تمتلك زوجة عمدة المدينة لهذا الفريق الكبير والمكلف، فقد حذر زوجها مؤخرًا من أن 22 ألف عامل قد يفقدون وظائفهم بحلول الخريف بسبب الخسائر التي تسبب بها الوباء في ميزانية المدينة.

ومع ذلك، دافع دي بلاسيو اليوم الأربعاء عن عمل زوجته وفريقها، قائلاً إنه “مهم للصحة العقلية والتنوع”.  وأضاف أن “هذا الأمر يتعلق باحتياجات سكان هذه المدينة خاصة في هذه الأزمة”. تأتي تصريحات دي بلاسيو برغم إصراره على عدم وجود أموال كافية في خزائن المدينة للحفاظ على نظافة الحدائق أو جمع القمامة.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين