أميركا بالعربي

عضو عصابة سابق يفوز بلقب “مدرس العام” في ميسوري

ترجمة: مروة مقبول

قامت وزارة التعليم بولاية ميسوري بتكريم داريون كوكريل، مدرس التربية البدنية في مدرسة كريستوود الابتدائية في سانت لويس، ومنحه لقب “مدرس االعام”.

قالت مارجي فاندفين، مفوضة التعليم بالولاية: “ميسوري محظوظة بوجود العديد من المعلمين ذوي الجودة العالية، وسيكون داريون ممثلًا رائعًا باعتباره مدرس العام في ولايتنا”. وأضافت “أنه لا يملّ من إعطاء التوجيهات لطلابه الخاصة بالحفاظ على سلامتهم البدنية والعقلية والتي سيكون لها تأثيرها على أطفال كريستوود لسنوات قادمة.”

وفي خطاب التكريم قال المعلم داريون إنه تحدى ظروف حياته التي كانت ستودي به في السجن، مثل العديد من أصدقائه، أو ينتهي به المطاف مقتولًا. وأضاف أن والدته كانت مدمنة مخدرات وأنجبته وهي لم تكمل 16 عامًا. قُتل والده عندما كان في الرابعة من عمره. بعد أن تم وضعه في الحضانة، كانت المدرسة مجرد كابوس آخر بالنسبة له. وأول عصابة انضم لها كان في سن العاشرة.

قال كوكريل إنه يدين بحياته كلها للمعلمين الذين كانوا بمثابة الضوء الذي أنار حياته، ووجه الشكر إلى رجل يُدعى كين على وجه الخصوص، الذي كان يعتني به في دار رعاية الأطفال التي مكث بها لمدة عام أثناء المدرسة الإعدادية، موضحًا “لقد علمني أنه من الجيد أن أكون قاسيًا، لكن في نفس الوقت من الجيد أن أكون عطوفًا..لقد كان بمثابة الأب بالنسبة لي.”

وفي نهاية خطابة وجه كوكريل رسالة إلى المعلمين في كل مكان يحثهم فيها على فهم مدى تأثيرهم على حياة الآخرين سواء بالسلب أو الإيجاب.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين