أميركا بالعربيفن وثقافة

(رسائل من الشاطئ الآخر).. تجربة أدبية جديدة لحسام عبد القادر ودلال مقاري

عن دار غراب للنشر والتوزيع في مصر، يصدر كتاب (رسائل من الشاطئ الآخر) للمستشار الإعلامي حسام عبد القادر (كندا)، والدكتورة دلال مقاري باوش (ألمانيا).

ويعتبر الكتاب امتدادًا لفن الرسائل الأدبية التي عرفتها الساحة الأدبية من خلال (غادة السمان وغسان كنفاني) و(مي زيادة وجبران خليل جبران).

حيث يوثق أدب الرسائل لحظات وتجارب مهمة (خاصة أو عامة)، كما يسعى إلى مناقشة قضايا إنسانية واجتماعية وفلسفية معاصرة.

هذه الحالة الفريدة من الإبداع، غالبًا ما تكون قادرة على الاحتفاء بالمشاعر والأفكار ونقلها إلى الضفة الأخرى.

يذكر أن فن المراسلات قد انتقل من الشرق إلى الغرب عبر الأندلس (منارة الثقافة المشرقة).

حسام عبد القادر ودلال مقاري

30 رسالة

ويحتوي كتاب (رسائل من الشاطئ الآخر) ثلاثين رسالة متبادلة بين (حسام ودلال) حملت هموم وتحديات المغتربين والمهاجرين، كما ناقشت قضايا إنسانية واجتماعية مهمة بين ثقافتين (الوطن والاغتراب).

في حين أرّخت الرسائل بروحها النثرية، أصداء وانعكاسات انتشار وباء الكورونا في العالم.

رافقت الرسائل ثلاثون لوحة من توقيع الدكتورة دلال مقاري التي نفذتها ضمن تقنية الكولاج ثيرابي، والرسم بالخط.

وقد رافق الكتاب مقدمة نقدية لافتة للإعلامي والناقد والكاتب والفنان (حسين دعسة)، مدير تحرير جريدة الرأي الأردنية، التي استضافت الرسائل أسبوعيًا على صفحاتها، وقدمتها إلى الجمهور العربي في أول تجربة منشورة، بعد تجربة الكبار من الكتاب العرب والعالميين.

ثلاثون رسالة تنقلت بين الوطن والاغتراب، حيث يقيم الأستاذ حسام في كندا، والدكتورة دلال في ألمانيا.

تجربة جديدة وجديرة بالاهتمام لكونها أضاءت حالة من حوارات الفنون (الشعر، النثر، فن الرسالة، وفن المقال، إلى جانب الفن التشكيلي). لتكون الرسائل رحلة بين شاطئين في الاغتراب، ورحلة بين الفنون.

والجدير بالذكر أن الإصدار الجديد (رسائل من الشاطئ الآخر) سيشهد جولة عربية وأوربية واسعة، ترافقها الفعاليات الثقافية المختلفة من قراءات وملتقيات أدبية، ومعرضًا للوحات الكتاب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين