أميركا بالعربي

درس عبر الإنترنت يكشف جريمة إطلاق نار على أمّ بفلوريدا

ترجمة: مروة مقبول

لم يكن أحد يتخيل أن اتجاه العديد من المدارس الأمريكية إلى التدريس عن بُعد بسبب جائحة ، سيكون سببًا في كشف جريمة كان يمكن أن تصبح أكثر بشاعة.

فقد أعلنت السلطات في أن طالبة في مدرسة ابتدائية كانت تحضر دروسًا عبر الانترنت من خلال برنامج في أول يوم دراسي لها، قد شهدت مقتل والدتها بعد أن تم إطلاق النار عليها، أثناء حضورها الدرس.

وأفادت شبكة NBC News أن حادث إطلاق النار وقع يوم الثلاثاء الماضي أثناء وجود ستة أطفال في المنزل، تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 17 عامًا، من بينهم فتاة تبلغ من العمر 10 سنوات بمدرسة “وورفيلد” الإبتدائية كانت تحضر درسًا عبر الإنترنت.

وأشارت التحقيقات إلى أن معلمة الفتاة هي من أبلغت الشرطة عن وقوع الجريمة، حيث قالت إنها سمعت ضجة وألفاظ نابية وانتبهت إلى أن الفتاة قامت بغلق زر “المايك” حتى لا يسمعها أحد. وأضافت: “أدركت أن هناك نوعًا من العنف المنزلي”، حيث شاهدت الفتاة وهي تضع يديها على أذنيها.

وقالت السلطات إن الضحية روسادو موراليس (32 عامًا) أصيبت بعدة رصاصات وتوفيت فور وصولها إلى المستشفى. وأكدت أنه لم يصب أحد من الأطفال بجروح، أربعة منهم أطفال الضحية واثنان من أبناء عمومتهم.

تم اعتقال المشتبه به وهو شاب يبلغ من العمر (27 عامًا)، وهو صديق الأم، وذلك أثناء تواجده في محطة أتوبيس، حيث كان يحاول الفرار من مكان الحادث، ولازال الدافع وراء الجريمة قيد التحقيق.

للاطلاع على الخبر في المصدر الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين