أميركا بالعربي

خبراء الأرصاد يحذرون: فيضانات “تاريخية” قد يسببها الإعصار “سالي”

ترجمة: مروة مقبول

يتوقع خبراء الأرصاد أن يتحول الإعصار “سالي”، الذي لازال يزحف ببطء نحو ساحل الخليج الأمريكي، إلى إعصار من الفئة الأولى أو عاصفة استوائية قوية عند وصوله إلى اليابسة.

بدأت العاصفة بجلب الأمطار الغزيرة والرياح إلى أجزاء من ألاباما وفلوريدا اليوم الثلاثاء، حيث وصلت سرعة الرياح إلى 80 ميلاً في الساعة. ويتوقع الخبراء أن تستمر الأمطار لمدة يومين على الأقل مع احتمال لانقطاع التيار الكهربائي.

حذر المركز الوطني للأعاصير من حدوث فيضانات “خطيرة” و “تاريخية” على طول ساحل الخليج الشمالي، حيث يمكن أن تشهد بعض المناطق في غرب فلوريدا وأقصى جنوب شرق ميسيسيبي ارتفاعًا في معدل المياه يصل إلى 30 بوصة. أما في المناطق من “أوشن سبرينجز” بولاية ميسيسيبي إلى “دوفين آيلاند” بألاباما، فقد يصل ارتفاع المياه من 6 إلى 9 أقدام لتزامن العاصفة مع ذروة ارتفاع المد.

حذر حاكم ميسيسيبي، تيت ريفز، سكان الولاية في تغريدة له اليوم الثلاثاء بأن “يستعدوا للأسوأ”، في حيت طمأن حاكم ولاية لويزيانا، جون بيل إدواردز، المواطنين أن نيو أورلينز لم تعد هدفًا مباشرًا للعاصفة “سالي”.

غرد الرئيس دونالد ترامب في وقت متأخر من أمس الاثنين بأنه يراقب “إعصار سالي الخطير للغاية”. وحث ملايين  الأمريكيين على “الاستعداد والاستجابة لتعليمات حكام الولايات والقادة المحليين!”. كما أعلن الرئيس حالة الطوارئ لأجزاء من لويزيانا وميسيسيبي وألاباما، وهو إجراء يخول مسؤولي الطوارئ الفيدراليين تنسيق جهود الإغاثة في حالات الكوارث وتقديم المساعدة الطارئة للمناطق المتضررة.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين