أميركا بالعربي

تقرير: الناخبون المبكّرون يريدون تغيير أصواتهم بعد تسريبات هانتر بايدن

ترجمة: مروة مقبول

أدلى أكثر من 58.5 مليونًا بأصواتهم بالفعل في الولايات المتحدة، وقد أوضحت بيانات مؤشرات محرك البحث “” إلى اتجاه العديد من الناخبين للبحث عن امكانية تغيير أصواتهم خلال الأيام القليلة الماضية، في أعقاب ما نشرته صحيفة “ بوست” عن رسائل البريد الالكتروني الخاصة بـ””.

وجاء الاهتمام الأكبر من الولايات التي تمنح سكانها فرصة واحدة فقط في ، مثل أريزونا وتينيسي وفيرجينيا. بينما أشار ماثيو ويل، بمعهد Bipartisan Policy، إلى أن بعض الولايات تسمح لناخبيها بتغيير اقتراعهم، على الأقل بالنسبة لأولئك الذين أرسلوا أوراق اقتراعهم بالبريد في الاقتراع الغيابي وهذا يشمل نيويورك. موضحًا “يمكنك تقديم الاقتراع الخاص بك، وفي حال تغيير موقفك، يمكنك تقديم اقتراع جديد”.

كما تقدم كل من ومينيسوتا وواشنطن قوانين انتخابية تسمح للناخبين فيها بتغيير رأيهم بعد الإدلاء بأصواتهم الأولية، كما تمنح ولاية ويسكونسن الناخبين ثلاث فرص للاقتراع.

ووفقًا لمجلس الانتخابات، تنص القواعد على أنه “حتى إذا قمت بالادلاء بصوتك غيابيًا وأعدته، فلا يزال بإمكانك الذهاب إلى صناديق الاقتراع والتصويت شخصيًا”، حيث يتم التحقق من سجل الاقتراع قبل التصويت حتى يتم إبطال الاقتراع الغيابي ولا يتم احتسابه.

كما يمكن لأولئك الذين يعتزمون تغيير رأيهم بعد إرسال أصواتهم بالبريد، أن يذهبوا أيضًا إلى مجلس انتخابات المقاطعة التي ينتمون إليها لسحب الاقتراع الأول وطلب اقتراع جديد  وإرساله إلى عملية الفرز.

ويوضح المتحدث الرسمي باسم المجلس أن هذه القاعدة لا تنطبق على أولئك الذين صوتوا شخصيًا في وقت مبكر، حيث أنه “بمجرد التصويت، ينتهي كل شيء وتكون قد أدليت بصوتك بالفعل.”

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين