أميركا بالعربي

بايدن يسعى للحصول على دعم الجالية الكلدانية في ميشيجان

ترجمة: مروة مقبول

أطلقت اليوم حملة دعم المرشح الديمقراطي جو بايدن في ميشيجان مجلس استشاري كلداني لتفعيل دور المجتمع الكلداني/ الآشوري بالولاية في الانتخابات القادمة، حيث سيقود تعبئة الناخبين في المجتمع من خلال قنوات موثوق بها، وتجنيد متطوعين لتمكين الناخبين من التصويت في وقت مبكر.

وفي أقل من 30 يومًا حتى يوم الانتخابات، سيقوم المجلس الاستشاري الكلداني أيضًا ، بقيادة ناثان كلاشو و وسام نعوم، بتكوين حملة “نساء كلدانيات من أجل دعم بايدن” لتحفيز الناخبات للاشتراك في عملية التصويت.

ويقول المتحدث باسم حملة دعم بايدن في ميشيجان، إريك هايرز، إن “جو بايدن وكامالا هاريس يعرفان أنه للفوز في هذه الانتخابات وجعل ميشيجان ديمقراطية زرقاء، فإنهما بحاجة إلى حشد ائتلاف واسع ومتنوع من الناخبين للمشاركة”. وأضاف “الفوز في ميشيجان يعني كسب دعم المجتمعات الكلدانية/ الآشورية في الولاية. وبمساعدة المجلس الاستشاري الكلداني، يمكننا أن نتحدث مباشرة إلى أعضاء المجتمع حول كيفية قيام إدارة بايدن هاريس بتحسين حياتهم”. مؤكدًا أن تلك الحملة “تلقى صدى لدى الناخبين”.

يعيش ما يقدر بنحو 160 ألف كلداني، وهم مسيحيون أميركيون عراقيون، في مقاطعتي ماكومب وأوكلاند، وفقًا لصحيفة “ديد لاين ديترويت”، وهو ما يغطي عدد الناخبين في 71 من أصل 83 مقاطعة في الولاية.

وقد لعبت الجالية الكلدانية والمسيحيون العراقيون الآخرون دورًا رئيسيًا في فوز دونالد ترامب بالولاية عام 2016، حيث حصل على أكثر من 10 آلاف صوت. ويرى خبراء أن الأمر ربما يتغير هذه المرة، حيث قام الرئيس بترحيل 1400 عراقي، أغلبهم يعيش في ديترويت. لكنه أشار يناير الماضي خلال حملته في وارن إلى أن أولئك الذين يواجهون الترحيل القسري سيحصلون على “تمديد”، ولكن يبدو أن هذا الوعد ذهب “طي النسيان”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين