أميركا بالعربي

الجمهوريون بصدد نشر تقرير قد يضع بايدن في مأزق قبل الانتخابات الرئاسية!

ترجمة: مروة مقبول

يستعد الجمهوريون في غضون أيام لإصدار تقرير حول تحقيقهم الذي يركز على نائب الرئيس السابق ونجله هانتر، وهي خطوة يأملون أن تضع “تدقيقًا جديدًا” على المرشح الديمقراطي قبل أسابيع فقط من .

وفقًا لصحيفة “ذا هيل”، يركز التقرير، بقيادة عضوين جمهوريين بمجلس الشيوخ، على السياسة الأمريكية في عهد أوباما وعمل لصالح شركة الغاز الأوكرانية Burisma Holdings.

ويوضح السيناتوران الجمهوريان، رون جونسون (ويسكونسن) وتشاك جراسلي (أيوا)، في تقريرهما أن عمل هانتر بايدن أثر على سياسة في عهد أوباما وأوجد تضاربًا في المصالح نظرًا لعمل نائب الرئيس آنذاك جو بايدن في المنطقة.

وكان الرئيس دونالد ترمب قد اتهم بايدن في وقت سابق بالعمل على الإطاحة بالمدعي العام الأوكراني لحماية ابنه، واعترف هانتر بايدن أن الانضمام إلى مجلس إدارة الشركة كان “حكمًا سيئًا”..

وقال جونسون، الذي يرأس لجنة الأمن الوطني والشؤون الحكومية بمجلس الشيوخ: “أعتقد أن الوقت قد حان لكي يرى الشعب الأمريكي ما لدينا”. وعلى الرغم من أنه جادل لأشهر بأن تحقيقاته لن تكون بهدف استغلالها لانتخابات نوفمبر القادم، إلا أنه قال في إذاعة محلية بويسكونسن “ما تكشفه تحقيقاتنا، أعتقد أنه سيكشف أن هذا ليس شخصًا يجب أن ننتخبه رئيسًا للولايات المتحدة”.

من المتوقع أن يتم إصدار التقرير هذا الأسبوع، قبل أيام من المناظرة الأولى بين بايدن وترمب، حيث من المرجح أن يستغل حلفاء الرئيس نتائج التحقيق ويأمل جونسون أن يتسبب في إثارة قضايا جديدة ضد بايدن من قِبل وسائل الإعلام.

وكان من المتوقع في البداية إصدار التقرير في يوليو، لكن جونسون واجه تأخيرات في الحصول على المستندات والمقابلات الخاصة بالتحقيق. ومن المتوقع أن تتضمن الوثيقة وفقًا لجونسون، أيضًا قسمًا من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عنها لعائلة بايدن.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين