أميركا بالعربي

التحقيق مع معلمة نزعت حجاب طفلة في نيوجيرسي أمام زملائها

ترجمة: فرح صفي الدين – اتهمت لاعبة أولومبية أمريكية معلمة من نيوجيرسي بأنها نزعت الحجاب عن رأس طالبة في الصف الثاني، رغم عدم رغبة الطفلة في ذلك.

وزعمت إبتهاج محمد، وهي أول امرأة مسلمة أمريكية ترتدي الحجاب أثناء المنافسة في الألعاب الأولمبية، أن المعلمة تمار هيرمان قالت للطالبة “إن شعرها جميل ولم تعد مضطرة لارتداء الحجاب في المدرسة”. وأوضحت أنها نزعت الحجاب عن رأس الطالبة، التي تبلغ من العمر 7 سنوات، أمام زملائها في مدرسة سيث بويدن الابتدائية، مما سبب لها أذى نفسيًّا كبيرًا.

وكتبت لاعبة المبارزة بالسيف والفائزة بالميدالية البرونزية في أولمبياد البرازيل 2016، على حسابها بأنستغرام “تخيل أنك طفل وجردت من ملابسك أمام زملائك في الفصل. تخيل الإذلال والصدمة التي سببتها لها هذه التجربة”.

وفي المقابل، قال رونالد ريتشي محامي المعلمة، إنها “لم ترتكب أي خطأ”. وأضاف أنها السيدة هيرمان “وُضعت في إجازة وتخضع حاليًا للتحقيق في الدعوى المزعومة”.

وقال لشبكة NBC News إن “النسخ المصورة على وسائل التواصل الاجتماعي غير صحيحة بنسبة 100%”. مؤكدًا “نحن على ثقة من أنه بعد إجراء تحقيق كامل وعادل، سيتبين أن السيدة هيرمان لم ترتكب أي فعل خاطئ”.

المعلمة هي ابنة أحد الناجين من “الهولوكوست” وتربطها صداقة مع السيدة ابتهاج، وفقًا لما أكده ليونارد هيرمان الزوج السابق للمعلمة.

وأضاف أن زوجته لن تفعل شيئًا كهذا أبدًا، وأنها صديقة للسيدة إبتهاج ويمارسان التمارين في صالة الألعاب الرياضية معًا. مضيفًا “لا أعرف لماذا تفعل هذا”.

وجاء في بيان صادر عن المنطقة التعليمية أن المعلمة تخضع الآن للتحقيق وأنهم يأخذون قضايا التمييز “على محمل الجد”.

المصدر: NBC News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين