أميركا بالعربي

أمريكا تفرض رسومًا إضافية على خدمات الهجرة والتجنيس واللجوء

ترجمة: مروة مقبول

أعلنت إدارة الرئيس دونالد ، أمس الجمعة، أنها ستفرض رسومًا إضافية على الهجرة، حيث سيواجه أولئك الذين يسعون للحصول على الجنسية زيادة تصل إلى أكثر من 80%، بداية من شهر أكتوبر القادم، بينما سيدفع طالبو اللجوء رسومًا مقابل تقديم طلباتهم.

وأفادت شبكة Fox News، أن القرارات الجديدة ستزيد رسوم الالتماسات المقدمة من حاملي البطاقة الخضراء الذين يسعون إلى أن يصبحوا مواطنين أمريكيين بمعدل 1160 دولارًا، بالإضافة إلى بعض الزيادات الأخرى لرسوم طلبات الهجرة، كما سترتفع رسوم طلبات تصاريح العمل بنسبة 34%.

وسيتحمل المهاجرون رسومًا قدرها 50 دولارًا لطلب اللجوء من داخل الولايات المتحدة، ولا تنطبق تلك القاعدة على الأشخاص الذين يقدمون طلباتهم عبر الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، أو موانئ الدخول الأخرى.

وأعلنت الوكالة عن تقديم تخفيضًا قدره 10 دولار على الرسوم لأولئك الذين يقدمون الطلبات عبر الإنترنت.

وفي بيان لها، قالت () إنها تتحمل تكاليف قضائية تصل إلى 366 دولارًا لمعالجة كل طلب لجوء مقبول، لتصل التكلفة الإجمالية إلى ما يقرب من 1800 دولار عند تضمين النفقات العامة.

وأوضحت أنه من المقرر نشر القاعدة الجديدة، التي تم اقتراحها لأول مرة العام الماضي، في مجلة اللوائح الحكومية الفيدرالية بعد غد الاثنين، مضيفة أن الرسوم الجديدة ستدخل حيز التنفيذ في 2 أكتوبر القادم.

“قاعدة غير عادلة”

ووصف معارضو الرسوم الجديدة تلك القاعدة بأنها “قاسية” و”غير عادلة”، وأشاروا إلى أن هناك عدد قليل جدًا من دول العالم تفرض رسومًا على طلبات اللجوء.

كما أكدوا أن هذه الرسوم ستمنع المهاجرين ذوي الدخل المنخفض من الوصول إلى مزايا إدارة خدمات المواطنة والهجرة في الولايات المتحدة، وتجعل من الصعب على الأجانب الحصول على وضع قانوني داخل البلاد.

وأشارت الوكالة إلى أنها تحصل على تمويلها بالكامل تقريبًا من رسوم الطلبات، على عكس معظم الوكالات الفيدرالية الأخرى التي يحدد لها الكونجرس مخصصات من أموال دافعي الضرائب. وأكدت أن معدل الرسوم الحالية سيتسبب في عجز بميزانية الوكالة يصل إلى حوالي مليار دولار سنويًا.

وقال ، نائب مدير الوكالة للشؤون السياسية، في بيان، إن زيادة خدمات الهجرة هو أمرٌ ضروري لضمان “إدارة شؤوننا بكفاءة ونزاهة” وحماية “الوطن والأمريكيين”

وتواجه الوكالة تداعيات مالية شديدة في أعقاب جائحة التي حدت من عائدات الهجرة، وهو الأمر الذي جعلها تحذر من أنها قد تحتاج إلى الاستغناء عن آلاف الموظفين في مختلف مكاتبها.

وقد أعلنت الوكالة في وقت سابق أنها ستضطر إلى تسريح ثلثي القوى العاملة لديها تقريبًا اعتبارًا من 20 يوليو الماضي، لكنها قامت بتأجيل تلك الخطوة إلى إلى 3 أغسطس الحالي.

برنامج (DACA)

ولم تتعرض القاعدة الجديدة للرسوم التقليدية، التي تم اقتراحها العام الماضي، ويدفعها المستفيدون من برنامج (DACA)، الذي يحمي بعض المهاجرين غير الشرعيين ممن دخلوا الولايات المتحدة كـ”قُصّر” من الترحيل، وهي 275 دولارًا مقابل التجديد لمدة عامين.

وكانت وزارة الأمن الوطني قد أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع أنها ستوقف طلبات (DACA) الجديدة، وسيتم التجديد لمدة عام واحد فقط بدلاً من عامين للمسجلين بالفعل، حيث أن مستقبل البرنامج لازال ينتظر قرار المحكمة العليا الأخير.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين