أميركا بالعربي

أمريكا تستقبل الانتخابات الرئاسية بالألواح الخشبية!

ترجمة: مروة مقبول

اتخذت العديد من المتاجر والشركات في جميع أنحاء قرارًا بأن توصد أبوبها وواجهاتها بألواح خشبية، عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020، بسبب مخاوف من الاضطرابات وأعمال الشغب المحتملة. كما تستعد وحدات الشرطة الخاصة للتعامل مع اللصوص ومثيري الشغب وتحذر الحكومات الأجنبية رعاياها من زيارة الولايات المتحدة خوفًا من الاضطرابات المدنية.

قام تجار التجزئة والمكاتب والمعارض الفنية والمطاعم وحتى الحانات في جميع أنحاء البلاد اليوم الاثنين بوضع ألواح من الخشب الرقائقي على نوافذهم لحماية ممتلكاتهم قبل انتخابات ليلة الغد والفوضى التي قد تثيرها، بغض النظر عن المرشح الفائز، رغم أنها لا تزال تكافح من أجل التعافي بعد إجبارها على الإغلاق لعدة أشهر.

وفي حين أن العديد من المكاتب والمؤسسات لا تزال مغلقة بسبب جائحة فيروس ، فقد أعلن بعضهم أن قرار الغلق سيستمر حتى الرابع من نوفمبر.

ففي ، قامت المتاجر بالفعل، بما في ذلك شانيل وجوتشي وديور، بتحصين نوافذها الزجاجية بألواح الخشب الرقائقي قبل المواجهة غد الثلاثاء بين الرئيس دونالد ومنافسه الديمقراطي، نائب الرئيس السابق ، ووفقًا لصحيفة “نيويورك بوست”.

وقال مسؤول إن شرطة نيويورك قد حذرت أصحاب المتاجر في الأحياء التي تعتبر نقاطًا ساخنة للاحتجاجات المعتادة لاتخاذ احتياطات إضافية قبل الانتخابات. كما أكدت الشرطة أنها ستنفذ تدابير السلامة “لمنع تدفق المشاة” في شوارع المدينة من أجل ضمان انتخابات هادئة.

كما يستعد المسؤولون في وأصحاب الأعمال لأي شيء قد يحدث يوم الانتخابات غدًا الثلاثاء، حيث يشعرون بالقلق من أن نتائج الانتخابات قد تؤدي إلى التخريب كما حدث في يونيو الماضي أثناء .

أما الرئيس دونالد ترامب، فهو ينصب جدارًا آخر، ليس أمام الحدود الجنوبية وإنما خارج . فقد أشارت صحيفة “ديلي ميل” إلى أن الوضع هناك اليوم الاثنين يتلخص في أنه عبارة عن منطقة بناء كاملة، حيث ينشغل العمال في وضع أسوار خشبية ومعدنية عشية الانتخابات.

للاطلاع على الروابط الأصلية إضغط هنا وهنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين