أميركا بالعربي

أخيرًا.. ترامب يرتدي الكمامة في مكان عام لأول مرة!

ترجمة: مروة مقبول

ظهر الرئيس دونالد ترامب للمرة الأولى وهو يرتدي كمامة في مكان عام، أثناء زيارته لمركز طبي في ولاية ماريلاند، وذلك بعد أن تعرض لضغوط كبيرة لارتدائها، لكي يكون “مثالًا” يحتذي به الأمريكيون للحفاظ على السلامة العامة، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بالعدوى في البلاد.

وقام الرئيس ترامب، اليوم السبت، بزيارة تفقدية لمركز “والتر ريد” الطبي العسكري في مدينة بيثيسدا، للقاء جنود قدامى مصابين، وفقًا لصحيفة Daily Mail.

وكان ترامب قد تجاهل بشكل متكرر الاقتراحات الخاصة بارتداء الكمامة، قائلاً “إنه يتسبب في أن يلمس الناس وجوههم كثيرًا، وهذا ليس صحيًا”. وكثيرًا ما ظهر في الأماكن العامة بدونها، وكان هو الوحيد بين الحضور الذي لا يلتزم بارتدائها.

وأخبر المقربون منه وكالة “أسوشيتد برس” أن الرئيس يخشى أن تجعله الكمامة “يبدو ضعيفًا”، وأن يتحول التركيز إلى الأزمة الصحة العامة بدلاً من الانتعاش الاقتصادي.

وأثناء مغادرته البيت الأبيض بعد ظهر اليوم السبت، قال ترامب للصحفيين: “عندما تكون في المستشفى، على وجه الخصوص، أعتقد أنه من المتوقع أن نرتدي كمامة”. مؤكدًا ” أعتقد أنه شيء مناسب جدًا، فليست لدي مشكلة مع الكمامة”.

ويأتي هذا التغير السلوكي، في ظل استمرار تسجيل الولايات المتحدة ارتفاعًا قياسيًا في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، لتصل إلى 3.22 مليون شخص، وتسجيل ما يزيد عن 133 ألف حالة وفاة، حسب بيانات جمعتها وكالة بلومبرج للأنباء وجامعة جونز هوبكنز.

وأوضح أكبر متخصص في الأمراض الوبائية في البلاد، د.أنتوني فاوتشي، أن الوضع الحالي لتفشي العدوى في أمريكا “ليس جيدًا حقًا” و أكد أن “الوضع خطير، وعلينا معالجته على الفور”.

ويعتقد خبير صحة في جامعة جونز هوبكنز أن الأمريكيين سيرتدون الكمامات لعدة سنوات، كما اقترح أن يكون التباعد الاجتماعي “سلوك عادي” داخل المجتمع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين